سمير الرفاعي : هناك فرق شاسع بين الإرث والتوريث

2014 07 20
2014 07 20

156صراحة نيوز – خاص – خرج رئيس الوزراء الاسبق رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاعيان سمير زيد سمير الرفاعي بأفكار ومقترحات لم نسمعها ولم يعتمدها ابان توليه منصب رئيس الحكومة لمرتين متتاليتين والتي يعتقد ُ ان فيها معالجة لجميع قضايانا السياسية والاقتصادية والاجتماعية . جاء ذلك خلال حوار اجرته معه صحيفة الدستور ضمن سيعه الدؤوب لاثبات عدم فشله في ادارة شؤون الدولة الاردنية وبأنه لم يأخذ فرصته الى جانب الايحاء بأن المطالبة الشعبية باقالة حكومته ارتبط بما سمي الربيع العربي . وجائت اغلب اجابات الرفاعي على اسئلة محاوريه متناقضة مع اداءه وعدم قدرته على ادارة شؤون الدولة وبخاصة في الشأنين الاقتصادي والسياسي ومما قاله الرفاعي في سياق ردوده – اللحظة الإقليمية الراهنة هي الأصعب والأخطر وتُرتّب علينا في الأردن جملة من التحديات . – التحدي الاقتصادي هو الأكثر تأثيرا، وأن الأولوية اليوم يجب أن تكون للمحافظات وللتنمية الشاملة والاستثمار المفيد القادر على تأمين فرص عمل حقيقية . – الملف الفلسطيني كان وما يزال يتصدر أولوياتنا ونتعامل معه بوصفه أيضاً الملف الأكثر ارتباطاً بمصالحنا الوطنية العليا وبأمن المنطقة واستقرارها . – القضية الفلسطينية هي المركزية برغم أي تطورات أخرى وكل المخاطر والتحديات تتغذى على غياب الحل العادل والشرعي للقضية الفلسطينية وعجز المجتمع الدولي عن إقامة الشرعية الدولية . – الأحداث الجارية في قطاع غزة وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة وعملية التأزيم يدفع ثمنها الشعب الفلسطيني . – ، فلا بد من تدخل عربي وعالمي لردع إسرائيل وإلزامها بالعودة إلى المفاوضات الحل هو بالعودة للمفاوضات . – لا خطر ولا تهديد في البعد العسكري الميداني من حدودنا الشرقية – يستوجب توفير البيئة المناسبة تشريعياً وإجرائياً ومن حيث التخطيط والجهد وبما يضمن عملية اقتصادية سليمة وفاعلة ويكفل تقوية الطبقة الوسطى . – الإصلاح الشامل المتوازن عملية متصلة، لا يمكن أن تسير نحو أهدافها إذا كان أحد أركانها معطلاً أو مغيباً وبالمشاركة الواسعة والحوار المستدام نخدم وطننا وأمتنا ونواصل مسيرتنا بكل ثقة واطمئنان . – يجب أن نرفع مستوى الدخل للمواطن حتى يستطيع أن يدفع الضريبة فكيف علينا أن نوسع القاعدة الضريبية دون رفع الضريبة وكيف علينا أن نزيد من الطبقة الوسطى التي تشكل عامل الاستقرار وعامل التشغيل في أي اقتصاد؟. – ضريبة الدخل يدفعها كل المواطنين ولكن عندما نتحدث عن مائة شركة تدفع 85% من ضريبة الدخل و56% من ضريبة المبيعات اذن هناك مشكلة مع هذه الشركات التي تخلق فرص عمل لنا فإذا زدنا الضرائب عليها فإنها سوف تقوم بتخفيض رواتب العاملين لديها أو أن لا تخلق فرصاً جديدة في المستقبل . – المديونية تزداد كل عام، فبعد ان كانت 9.5 مليار عام 2009 أصبحت 19 مليارا عام 2013 وهذا الأمر ضغط على المواطن في وقت زادت فيه خدمة الدين الأعباء .

وردا على تسائل ل الدستور نصه ( لقد لمسنا في الأشهر الماضية نشاطا لك على مستوى المحافظات جميعهامن محاضرات ولقاءات شعبية ومنتديات وغير ذلك… هل اقتربت بشكل اكثر من نبض الناس، وهل هناك توجيه رسائل في هذه المرحلة؟ قال الرفاعي :

( بالنسبة لقانون الانتخاب عندما تشرفت بتشكيل الحكومة جاءت الحكومة بعد حل مجلس النواب وكانت الرغبة أن لا يحل المجلس لفترة طويلة حتى لا ندخل في متاهة وجود حكومة ومجلس مغيّب فكان الخيار إما أن نقوم بإجراء انتخابات على نفس القانون الذي حل عليه المجلس الخامس عشر أو أن نضع قانونا جديدا.

وعن اجراء حكومته الانتخابات وفق القانون الذي وضعته الحكومة ودفع الحركة الاسلامية الى مقاطعتها والتي شهدت وفق مراقبين وتصريحات رسمية عمليات تزوير قال ( ان المعلومات التي وصلتنا أنه إذا أردنا أن نعيد التقسيمات الإدارية، فإننا سنحتاج إلى 16 شهرا وكان هذا الوقت متأخرا جداً لذلك قمنا بوضع هذا القانون في ظل قناعة أن هذا القانون يهدف إلى جمع الناس وليس تفريقهم وكان هذا القانون موجه للأحزاب المنظمة ولكن العجيب في الامر أن الأحزاب المنظمة كانت تشكو من القانون وتقول بأن هذا القانون لا يخدمها ) .

وفي اجابته حيال حصول حكومته الثانية على ثقة 111 نائبا قال الرفاعي ( بالنسبة للثقة في الدستور، عندما تحصل على ثقة 111 او 110 فإنها ليست مجرد ثقة لاربع سنوات، بل انها ثقة تعني انه كلما زادت كلما تحملت العبء ووجب عليك أن تكون بحجم هذه الثقة، ونحن نقدر لكل النواب الذين رأوا في برنامج الحكومة برنامجا وطنيا كان سيحل المشاكل، وقدمت الحكومة استقالتها لأسباب مختلفة بعد أن نالت الثقة ) .

وعن تحركاته الواسعة مؤخرا قال الرفاعي ( ان تحركي الآن ليس لتوجيه الرسائل فأنا ولله الحمد دائماً قريب من الناس وأحب أن يكون بيني وبينهم ود وتواصل وأسمع منهم ويسمعون مني ففي النهاية هذا أردننا ومن الغريب أن يكون المسؤول بعيدا عن الناس وليس قريبا ومن الغريب ايضا أن يجلس المسؤول في بيته ويقفل الأبواب على نفسه ويجلس في برج عاجي بدلاً من أن ينزل للميدان . ومما قاله الرفاعي خلال الحوار – الدولة حاضنة لجميع المشاريع وتختار الحكومة المشروع الذي يناسبها . – الموضوع الاقتصادي بالنسبة لي مقلق الطريقة التي نتعامل معها بقانون الاستثمار وقانون الضريبة والشراكة وزيادة الاعباء على المواطن أمر مقلق .

– بالنسبة للفريق الوزاري كنا نعتبر أنفسنا فريقا وكانت هناك اتهامات كثيرة حول هذا الفريق والتوريث السياسي فكنت أقول بأنني أفتخر بإرثي كما الكل يفتخر بإرثه ويفتخر بعائلته ولكن هذا ليس له علاقة بالتوريث حيث لا أحد يورث منصبا ولم يورثني أحد منصبا فهناك فرق شاسع بين الإرث والتوريث. – لدينا برأيي أزمة بموضوع التربية والتعليم ومشكلة في التوجيهي ويجب أن يلغى هذا الامتحان لأنه يخلق قلقا للأهل قبل الأبناء . – خدمة العلم، أعتقد يجب إعادة النظر بموضوعها وخدمة العلم لا تكون عامين بل ثلاثة أشهر بحيث يعمل هؤلاء الشباب في المشاريع الكبرى مثل الديسي والقطار وغير ذلك . – عندما تم عمل مدونة سلوك الإعلام كان الهدف واحد فقط وهو زيادة الثقة بين المواطن والحكومة . – قمنا بعمل مدونة سلوك للوزراء فقلنا بأن الوزير ممنوع أن يقبل هدية قيمتها أكثر من عشرين دينارا وممنوع أن يعمل في مجال عمله بعد أن يخرج من الحكومة . – هناك أفكار مختلفة للحور مع أي مقاطع للانتخابات ليس فقط مع الإخوان وأنا حاورتهم ثلاث مرات وطلبت منهم أن يخوضوا الانتخابات فالكل ينتقد الحكومة بانها أعطت للمنظمين الكفة الراجحة على غير المنظمين .

– بالنسبة لموضوع العنف المجتمعي وداعش ومعان هناك مشكلة في العنف المجتمعي جزء منه خلل في التعليم والثقافة الوطنية وفي الجامعات فجامعاتنا لم تنمو بالطريقة التي يجب أن تتم عليها فأصبحت في بعض الأحيان مؤسسات تشغيلية وليست تعليمية . – هناك فساد انطباعي وهناك فساد حقيقي ويجب أن لا نأخذ الجميع بنفس النظرة ويجب أن لا ننظر إلى أمور البلاد أنها فاسدة بكاملها هناك أخطاء وهناك قضايا فساد ولكن في المقابل هناك إنجاز وما دام لدينا قضاء عادل ومنظومة قوانين ناظمة للحياة بمختلف جوانبها فيجب أن لا نخشى من شيء .

وتاليا تشكيلة حكومته الأولى التي ضمت عددا من رجالات البزنس والمصالح الخاصة

الدكتور رجائي المعشر نائبا لرئيس الوزراء ووزير دولة نايف القاضي نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للداخلية الدكتور عبد السلام العبادي وزيرا للأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية توفيق كريشان وزير دولة للشؤون البرلمانية ناصر سامي جودة وزيرا للخارجية الدكتور وليد المعاني وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد أبو حمور وزيرا للمالية الدكتور نبيل الشريف وزير دولة لشؤون الإعلام والاتصال خالد الإيراني وزيرا للطاقة والثروة المعدنية مها الخطيب وزيرا للسياحة والآثار هالة بسيسو لطوف وزيرا للتنمية الاجتماعية عامر الحديدي وزيرا للصناعة والتجارة علاء عارف البطاينة وزيرا للنقل أيمن عودة وزيرا للعدل الدكتور نايف الفايز وزيرا للصحة موسى المعايطة وزيرا للتنمية السياسية سعيد المصري وزيرا للزراعة نبيه شقم نبيه شقم عماد فاخوري وزيرا لتطوير القطاع العام ووزير دولة للمشاريع الكبرى علي الغزاوي وزيرا للشؤون البلدية الدكتور جعفر حسان وزيرا للتخطيط والتعاون الدولي جمال الشمايلة وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء الدكتور إبراهيم بدران وزيرا للتربية والتعليم الدكتور إبراهيم العموش وزيرا للعمل محمد النجار وزيرا للمياه والري الدكتور محمد طالب عبيدات وزيرا للأشغال العامة والإسكان مروان جمعة وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حازم ملحس وزيرا للبيئة

وتاليا تشكيلة حكومته الثانية ( حكومة المدونات ) وضمت ايضا عددا من رجالات البزنس ومدير مطعم ووزير لا يحمل مؤهل جامعي وهي التي تمت اقالتها بضغط شعبي

الدكتور خالد الكركــــــــــــــــي نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للتربية والتعليـــــــم سعد هايل الســـــــــرور ووزيرا للداخليــــــــــــــــــة

أيمن الصفــــــــــــــــدي نائبا لرئيس الوزراء ووزير دولـــــــــــــــــــــــــة الدكتور عبد السلام العبـــــادي وزيرا للأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلاميــة

هشام التــــــــــــــــــــــل وزيرا للعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدل

سليمان الحافـــــــــــــــظ وزيرا للطاقة والثروة المعدنيـــــــــــــــــــــــــــــة ناصر جـــــــــــــــــــودة وزيرا للخارجيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة الدكتور وليد المعانـــــــــــــــي وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمـــــــــــــــــــــي الدكتور محمد أبو حمـــــــور وزيرا للماليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة الدكتور تيسير الصمـــــــادي وزيرا للزراعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة هاله لطـــــــــــــــوف وزيرا للتنمية الاجتماعية وشؤون المـــــــــــــرأة عامر الحديــــــــــــدي وزيرا للصناعة والتجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارة علاء البطاينــــــــــــــة وزيرا للنقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل موسى المعايطــــــــــة وزيرا للتنمية السياسيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة نبيه شقـــــــــــــــــــــم وزيرا للثقافــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة عماد فاخـــــــــــــوري وزير دولة للمشاريع الكبــــــــــــــــــــــــــــــــرى

الدكتور جعفر حســـــــــــــان وزيرا للتخطيط والتعاون الدولــــــــــــــــــــــــــي الدكتور إبراهيم العمــــــوش وزير دولة لشؤون رئاسة الـــــــــــــــــــــــوزراء محمد النجـــــــــــــــار وزيرا للمياه والــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــري الدكتور محمد طالب عبيـدات وزيرا للأشغال العامة والإسكـــــــــــــــــــــــــــان مروان جمعـــــــــــــــة وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومــــــــــــــات علي العايــــــــــــــــــد وزير دولة لشؤون الإعـــــــــــــــــــــــــــــــــــلام سمير مــــــــــــــــــراد وزيرا للعمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل رابحة الدبـــــــــــاس وزيرا للشؤون البلديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

ناصر الشريـــــــــــــدة وزيرا للبيئــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة فارس القطارنـــــــــــة وزير دولة لشؤون مجلس الــــــــــــــــــــــوزراء

نسرين بركـــــــــــات وزيرا لتطوير القطاع العـــــــــــــــــــــــــــــــــــام

الدكتور محمود الشيــــــــاب وزيرا للصحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة أحمد طبيشـــــــــــــات وزيرا للشؤون البرلمانيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــة زيد القســـــــــــــــوس وزيرا للسياحة والآثــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار