“سند”267 انتهاكا وقعت على الإعلاميين في يناير الماضي

2016 02 20
2016 02 21

_______322508884سبع صحفيين اختفوا قسرياً منهم

الصحفي الأردني تيسير النجار في الإمارات

وصحفي معتقل أخفته الأجهزة الأمنية في مصر  

وصحفيان مع سائقهما في اليمن

وصحفيان قتلا بعيد اختطافهما في العراق ..

ارتفاع في نسب التحقيق الأمني والمحاكمات غير

العادلة والاعتقال التعسفي والتعذيب

والحبس والاختفاء القسري..

”سند” تحذر من مخاوفها بتصفية الصحفيين

المعارضين لجماعة الحوثي في اليمن

صراحة نيوز – قال التقرير الشهري لشبكة المدافعين عن حرية الإعلام في العالم العربي “سند” أن أربع صحفيين لقوا مصرعهم في يناير الماضي، اثنين منهم قتلوا عمداً على يد جماعة مسلحة في العراق، بينما فقد صحفيين حياتهما في اليمن أثناء قيامهما بتغطية الأحداث الجارية. ووثق التقرير المعني برصد الانتهاكات الواقعة على حرية الإعلام في دول العالم العربي اختطاف سبع صحفيين واختفائهم قسرياً، حيث وثق حالة “الاختفاء القسري” للصحفي الأردني تيسير النجار في الإمارات. وتضمن توثيقاً لاختفاء صحفي مصري قسرياً لدى الأجهزة الأمنية المصرية، فيما وثق تعرض صحفيين وسائقهما للاختطاف في اليمن من قبل جماعة مسلحة لم تعلن هويتها، كما اختطف صحفيان عراقيان من قبل تنظيم مسلح مجهول الهوية وقام بقتلهما عمداً بعيد اختطافهما. وأشار التقرير إلى أنه بمقتل أربع صحفيين خلال يناير الماضي يرتفع عدد الإعلاميين الذين فقدوا حياتهم منذ عام 2012 وحتى إصدار هذا التقرير ليصل إلى 239 صحفياً، حسب إحصائيات شبكة “سند”. وسجل 267 انتهاكاً وقعت على إعلاميين ومؤسسات إعلامية خلال يناير الماضي، حيث وثق التقرير 85 حالة انتهاك منها 51 حالة فردية و34 حالة جماعية.

وأظهرت نتائج التقرير تعرض 89 صحفياً وإعلامياً للانتهاكات والاعتداءات، وبلغ عدد المؤسسات الإعلامية التي تعرضت مكاتبها ومقارها لاقتحامات أو اعتداءات 17 مؤسسة إعلامية. وشملت الحالات التي رصدها التقرير الاعتداءات على الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في 16 دولة عربية هي الأردن، الإمارات، البحرين، تونس، جيبوتي، السعودية، السودان، سوريا، سلطنة عمان، العراق، فلسطين (الضفة الغربية وقطاع غزة)، ليبيا، مصر، المغرب، موريتانيا واليمن، بالإضافة إلى انتهاكات سلطات وقوات الاحتلال الإسرائيلي. وأشار التقرير إلى ارتفاع ملحوظ في نسب التحقيق الأمني والمحاكمات غير العادلة والاعتقال التعسفي والتعذيب والحبس والاختفاء القسري وغالبيتها انتهاكات جسيمة وجزائية. ووثق حالة الصحفي الفلسطيني الأسير محمد القيق منذ اعتقاله تعسفياً في نوفمبر 2015 وحتى نهاية يناير الماضي، وستصدر شبكة “سند” ورقة موقف تجاه اعتقاله وما تعرض له من ممارسات خارج إطار القانون الدولي. ولاحظ التقرير تراجعاً في عدد الانتهاكات الكمية التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي تجاه الصحفيين الفلسطينيين خلال يناير الماضي مقابل زيادة في عدد الانتهاكات التي مارستها السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية تجاه الصحفيين الفلسطينيين. وعبرت شبكة “سند” عن مخاوفها حيال الأنباء التي تحدثت عن توجيهات صدرت عن زعيم جماعة الحوثي بتصفية الصحفيين المعارضين للجماعة والتوقف عن اعتقالهم باعتبار أنهم ليسوا أقل خطرا عليهم من المقاتلين في الجبهات القتالية. وقال أن مصر شهدت في يناير 2016 جملة واسعة من الاعتداءات على الصحفيين مصحوبة بنطاق واسع من المنع من التغطية وحجب المعلومات خاصة من مجلس النواب الجديد وعدداً من الدوائر والمؤسسات الرسمية. ومن أصل 267 انتهاكا تمكنت شبكة “سند” من توثيقها خلال يناير 2016، بلغ عدد الانتهاكات الجسيمة 73 انتهاكاً، وبنسبة 27.3% من مجموع الانتهاكات، ولم يثبت للباحثين في الشبكة أن تعرض أحد مرتكبي هذه الانتهاكات للعقاب أو التحقيق والمساءلة في الانتهاكات التي قام بارتكابها ومست الحقوق الإنسانية للصحفيين بسبب عملهم الإعلامي. وسجلت الانتهاكات التي وثقها التقرير في مصر أعلى معدلات الانتهاكات كماً، وقد حلت بالمرتبة الأولى من بين 16 دولة عربية تضمنها تقرير شهر يناير، حيث سجل 109 انتهاكات في مصر وبنسبة 41% من مجموع الانتهاكات التي وثقها التقرير. وحلت العراق في المرتبة الثانية بواقع 35 انتهاكاً وبنسبة 13%، فيما تعادلت انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكات السلطة الفلسطينية الوطنية إلى جانب انتهاكات حكومة “حماس” المقالة في غزة بالمرتبة الثالثة معاً، حيث ارتكبت قوات الاحتلال 24 انتهاكاً بحق الصحفيين الفلسطينيين في الضفة الغربية، بينما ارتكبت أجهزة السلطة الوطنية وأجهزة حماس نفس عدد الانتهاكات ما يعد أمراً غير مسبوق، وبنسبة 9% من مجموع الانتهاكات لكلا الطرفين. وحلت اليمن في المرتبة الرابعة بواقع 16 انتهاكاً وبنسبة 6%، يليها المغرب في المرتبة الخامسة بواقع 13 انتهاكاً وبنسبة 5%، ثم تونس في المرتبة السادسة بواقع 11 انتهاكاً وبنسبة بلغت 4% من مجموع الانتهاكات. وجاءت ليبيا في المرتبة السابعة بواقع 8 انتهاكات وبنسبة 3%، يليها في المرتبة الثامنة كلاً من سوريا وجيبوتي بـ 6 انتهاكات لكل منهما وبنسبة 2.2%، ثم الأردن في المرتبة التاسعة بواقع 4 انتهاكات وبنسبة 1.5% من مجموع الانتهاكات. وفي المرتبة العاشرة وقبل الأخيرة حلت كل من: السودان، السعودية، موريتانيا والإمارات بواقع انتهاكين لكل واحدة منهم وبنسبة 0.7%، يليها في المرتبة الأخيرة كلاً من البحرين وسلطنة عمان بواقع انتهاك واحد وبنسبة 0.4% من مجموع الانتهاكات لكل واحدة منهما. وتصدر الاعتداء على الحق في حرية الرأي والتعبير والإعلام قائمة الحقوق الإنسانية المعتدى عليها والتي تعرض لها الصحفيون خلال ديسمبر الماضي وقد تكرر 119 مرة بنسبة بلغت 44.5%. وتكرر الاعتداء على الحق في السلامة الشخصية 44 مرة بنسبة 16.5% واحتل المرتبة الثانية، فيما حل في المرتبة الثالثة الاعتداء على الحق الحرية والأمان الشخصي وتكرر 41 مرة بنسبة بلغت 15.5%. وحل في المرتبة الرابعة الاعتداء على الحق في التملك الذي تكرر 21 مرة بنسبة بلغت 8%، يليه في المرتبة الخامسة الاعتداء على الحقوق في مجال شؤون القضاء وتكرر 12 مرة وفي نفس المرتبة والكم أيضاً الحق في عدم الخضوع للتعذيب والمعاملة المهينة بنسبة 2.2%. وجاء في المرتبة السادسة الاعتداء على الحق في معاملة غير تمييزية وتكرر 7 مرات بنسبة 2.5%، فيما حل الحق في الخصوصية بالمرتبة السابعة مكرراً 6 مرات بنسبة 2.2%، يليه الاعتداء على الحق في الحياة بالمرتبة الثامنة مكرراً 4 مرات بنسبة 1.5%، بينما جاء في المرتبة التاسعة والأخيرة الاعتداء على الحق في حرية التنقل والإقامة ولمرة واحدة فقط وبنسبة 0.4% من مجموع الانتهاكات.