سورية ترتدي حزاماً ناسفاً في دبي تطلب مقابلة محمد بن راشد

2013 09 01
2013 09 01

abaدخلت سيدة سورية مبنى نيابة دبي ظهر اليوم، وهي ترتدي حزاماً ناسفاً، وهددت بنسف مبنى النيابة ما لا يتم التعامل مع قضية تخصها، ولكن مصادر أخرى أشارت إلى أن القضية تتعلق بزوجها.

وأفادت المصادر أن السيدة المشار إليها طلبت مقابلة الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على وجه السرعة وهددت بتفجير نفسها في مبني نيابة دبي ما لم تتم الإستجابة لمطالبها.

وسارعت شرطة دبي بإخلاء مبنى النيابة على وجه السرعة تحسباً لجدية تهديدات السيدة التي يعتقد انها شيشانية، كما نجحت شرطة دبي في إلقاء القبض عليها، وجار التحقيق معها ومعرفة ما إذا كانت جادة وتستخدم قنابل بالفعل أم انها كانت تتحايل وتدعي إمتلاكها لحزام ناسف فعلياً.

وتعيد هذه الواقعة النادرة الحدوث في دبي وفي الإمارات التي تشتهر بأنها واحة للأمن والأمان في قلب منطقة تموج بالصراعات والتوترات الأمنية والسياسية إلى الأذهان واقعة مشابهة حدثت في حقبة التسعينات، حينما هدد صحفي عربي تم إنهاء خدماته بتفجير أحد المراكز التجارية المعروفة في دبي هذا الوقت.

وعلى الرغم من أن الوقائع المذكورة مجرد تصرفات فردية نادرة الحدوث لا ترقى إلى درجة تهديد أمن دبي أو الإمارات، إلا أن ذلك لا يمنع من إعادة ملف التساهل في منح التأشيرات السريعة لجنسيات بعينها، وهو ما يجعلهم يشكلون خطراً على أمن دبي والإمارات، في الوقت الذي يعد الإستقرار الأمني رأس مال الإمارة التي تعتمد على السياحة والجذب رؤوس الأموال العالمية.