سيف: أنبوب النفط بين العراق والأردن يشمل خطا للغاز

2015 05 07
2015 05 07

تنزيل (16)صراحة نيوز – قال وزير الطاقة والثروة المعدنية، الدكتور إبراهيم سيف، إن أنبوب النفط بين العراق والأردن يشمل أيضا خطا موازيا للغاز”.

وبين سيف أن “هنالك تفاهمات جيدة باتجاه المضي والتنفيذ العملي لهذا المشروع الذي نأمل أن يرى النور قريبا، بعد أن استكملت الدراسات الفنية المرتبطة به”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده الوزير في بغداد أمس مع وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي، أكد خلاله ان “أنبوب النفط العراقي الأردني” طموح مشروع” للبلدين لأنه يذهب باتجاه التكامل الحقيقي وتعزيز أمن الطاقة”، لافتا إلى أن “العراق يعتبر الشريك التجاري الأول للأردن”.

واستعرض الوزير سيف، خلال المؤتمر، الأعباء التي يتحملها الأردن جراء ارتفاع فاتورة الطاقة وأثرها على عجز الموازنة العامة للدولة.

وأضاف الوزير سيف، “حاجتنا للغاز كبيرة لأن معظم محطات الكهرباء التي يتم إنشاؤها في الأردن تستخدم الغاز”، مؤكدا أن “العراق سيكون قادرا على سد احتياجات الأردن في هذا الجانب”.

وتابع سيف “نقوم بتجديد مذكرة التفاهم التي وصلنا إلى صيغتها النهائية ومن المؤمل أن يتم التوقيع عليها”، مشيرا إلى أن “هذه المذكرة تحدد إمكانية استيراد الأردن للنفط الخام لتلبية احتياجاتها المختلفة”.

من جهته، أكد وزير النفط عادل عبد المهدي، أن العراق سيستثمر علاقاته “المتينة” مع الأردن في كافة المجالات لاسيما قطاعي النفط والكهرباء، وفيما عد أن الأردن “شريك أساسي” في التبادل التجاري، شدد على أن جميع المجالات مفتوحة بين البلدين.

وأشار عبد المهدي الى أن العلاقات بين العراق والأردن متينة وواسعة جدا ومرت بمراحل عديدة برهنت ذلك.

وأكد الجانبان على متابعة التعاون الحثيث للمضي قدما للسير في إجراءات تنفيذ أنبوب النفط العراقي، وسبل زيادة التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات الطاقة.

وكان الوزير سيف التقى خلال زيارته إلى العاصمة العراقية رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي.