سيف العدالة لا غمد له
المهندس حمد عيد العمايره

2013 04 30
2013 04 30

ازف الوقت , ومعالم إحقاق العدل والمساواة بانت واتضحت وهل حقا يراد ازالة غبار قد تراكم منذ زمن ؟ كثير من خرق القانون لمنفعة المتنفذين لا يدركون ان هذا الخرق سيكون سببا في خراب بيوت من ادّنصروا وتضخّموا ويتأصل الاعتقاد لدينا بان في الافق مظاهر انقراضهم قد دنى . لم يسجل تاريخ المملكة الاردنية الهاشمية ان رئيسا للوزراء قد افصح وتحدث عن حقيقة قاسية ومؤلمة قد اقضت مضاجع الكرماء , واشبعت بطون اللؤماء , منذ ان شممنا رائحة الفساد تفوح وتنتشر كالنار في الهشيم هنالك علا صوتنا بان عليكم ان تحذروا صولة الكريم اذا جاع وان تضاعفوا من الحذر اذا اللئيم شبع . دولة الرئيس , نحب سماع هذه الحقيقة رغم وجعها وألمها  , لاننا نفترض بانك تبحث مليا عن الحقيقة الكامنة وراء ضحكات الفاسدين. نعلم يا دولة الرئيس بانك حريص جدا على النجاح ولديك الرغبة الشديدة في ذلك , فهل تكون رغبتك في النجاح اكبر من خوفك من الفشل ؟ حينئذ يتحقق لك المراد. نراقبك يا دولة الرئيس وانت تدعّم اركان الحكومة , ولا نشك انك على علم بان أمتن اركان حكومتك ستكون بادارة العدالة . حافظ يا سيدي على العدالة , فاذا ما فقدتها لا سمح الله فلن تحافظ هي علينا على الاطلاق. اذا اردت يا دولة الرئيس للاردن ان ينهض بابناءه لنؤسس نموذجا يحتذى من الاخرين لكي يجاهروا بالقول بانهم يسيرون على خطى الاردنيين فاعلم يا سيدي بانك تزرع بذور الحضارة , ولعلمنا الاكيد انك تعلم بان الحضارة لها مستلزمات , فاول مستلزماتها هي العدالة. قال البعض بان بعض قراراتك يغلفها التسرّع , ونقول بان حكمتك ستصنع الاعتدال الذي يقود لا محاله الى فضيلة العدالة, فاحرص ايها الاردني القابض على مقوّد السفينة ان تكون للقوة عدالة , وامنح ايضا للعدالة قوة , غير ذلك ستكون العدالة عديمة الجدوى. الاردنيون يا سيدي يرغبون ان يصبح الاردن بلد الطب والاطباء , بلد الفنيين والمهندسين الامناء , بلد الزراعة والصناعة والتجارة الخالي من الغش  والرياء , وطن الحب والتفاني والاخاء, يريدونه ارضا طاهرة من الفاسدين والدخلاء , بعيدا عن النفاق وسوء الاخلاق. ولن يتحقق ذلك الا بالحرية والعدل والمساواة ,  ونحتاج الان اكثر من اي وقت مضى لتكريس هذه المستلزمات الى قول الشاعر والسيف اقضى بالحقوق حاكما ……. اوفر حق ما به السيف اتى توّاقون يا سيدي الى الفرج , وحين تسطع الشمس تمحو دجى الليل , وتختبأ خفافيش الظلام , والكرب مهما طال واشتد وقسى والتف حول مخرج الانفاس لا بد ان يأتي الفرج ولكن بالسيف فقط حيث اكمل هذا الشاعر والسيف فيه فرج معجل …. ان الغيوم بالسيف تجتلى حينئذ سوف يحملونك الاردنيون على الاكتاف.