شباب وفتيات سعوديين لتنظيم تفويج الحجاج في قطار المشاعر

2013 10 08
2013 10 08

10صراحة نيوز

أعدت وزارة الشؤون البلدية والقروية في المملكة العربية السعودية آلية جديدة لتشغيل مشروع قطار المشاعر في حج العام الجاري.

وتتضمن الالية الجديدة تشديد إجراءات المتابعة لسلامة تذاكر صعود الحجاج للقطار عبر البوابات الإلكترونية، بالإضافة إلى نشر أكثر من 1600 شاب وفتاة في جميع محطات القطار بمنى وعرفات ومزدلفة لتنظيم تفويج الحجاج من الرجال والنساء مستخدمي القطار.

وتضمنت الآلية الجديدة التي تشرف على تنفيذها الإدارة المركزية للمشروعات التطويرية بالوزارة، كل ما تم رصده من ملاحظات خلال حج العام الماضي في بعض المحطات وبالتنسيق مع جميع الجهات المعنية مثل وزارة الحج والأمن العام والدفاع المدني.

وتهدف آلية تشغيل قطار المشاعر في حج هذا العام، إلى تفويج الحجاج إلى محطات القطار في منى ومزدلفة وعرفات في دائرة مغلقة يصعب اختراقها وبما يضمن عدم وجود أي من الحجاج المخالفين أو غير حاملي التذاكر بمحطات القطار أو تجاوز الأعداد المسموح بها، بالإضافة إلى وجود قيادة موحدة في كل محطة لتنسيق جهود كافة الجهات المعنية لمواجهة أي مشكلات طارئة، مع جهود الإدارة المركزية للمشروعات التطويرية بوزارة الشؤون البلدية والقروية في متابعة الشركة المشغلة لمشروع القطار.

وتستفيد الآلية الجديدة في تشغيل القطار وتنظيم تفويج الحجاج من مشاريع وزارة الشؤون البلدية والقروية التي تم تدشينها قبل بدء حج هذا العام، لاسيما مشروع حماية مسار القطار والذي يحد من تواجد الحجاج المخالفين أسفل محطات القطار كما يحد من ظاهرة الافتراش على جانبي المسار وكذلك مشروع زيادة الطاقة الاستيعابية لمحطة “مزدلفة 1” والذي أضاف مساحة كبيرة لتسهيل نزول الحجاج بها.

وتعتمد الآلية على تفويج الحجاج على دفعات تتناسب مع الطاقة الإجمالية للقطارات وزمن وصولها إلى محطات المشاعر، للحيلولة دون تكدس الحجاج إليها، وأحكام السيطرة على عمليات التفويج في أوقات الذروة من خلال تدقيق فحص تذاكر الحجاج مستخدمي القطار والتأكد من صلاحيتها تبعاً لرقم كل قطار وموعد إقلاعه من كل محطة من محطات مشاعر منى ومزدلفة وعرفات بحيث يتم تفويج الحجاج من المخيمات إلى المحطات وفق رحلات مجدولة الكترونياً وكذلك أثناء نزولهم من المحطات لأداء المناسك في منى ومزدلفة وعرفات ومنشأة الجمرات في دائرة محكمة لا مجال لكسرها.

ويتم تنظيم خدمة النقل بالقطار بما يتناسب مع أوقات الاستخدام حيث يتم النقل في أوقات الذروة (التصعيد والنفرة) بنظام مجموعات من ثلاث محطات مغادرة إلى ثلاث محطات وصول، أما في باقي الأوقات فيجري العمل بنظام المترو العادي (التوقف عند كل محطة) ويتم العمل بنظام التفويج، والتحكم بالحشود على غرار ما تم في منشأة الجمرات الحديثة.

وستستعمل في حج هذا العام البوابات الالكترونية مع العد الالكتروني للداخلين والخارجين من المحطات، وتتم المراقبة بالكاميرات الحاسوبية الحرارية.

ويتوقع مسؤولو تفويج الحجاج أن تسهم الآلية الجديدة مع خفض عدد الحجاج مستخدمي القطار إلى تحقيق انسيابية كبيرة في محطات القطار بمنى وعرفات والجمرات.

وكشفت وزارة الشؤون البلدية والقروية أن الآلية الجديدة تم إعدادها واتخاذ إجراءات تنفيذها في إطار مشروع شامل لتشغيل وصيانة قطار المشاعر في حج هذا العام، بالتنسيق مع وزارة الحج والأمن العام والدفاع المدني وغيرها من الجهات ذات العلاقة بأمن وسلامة الحجيج.