شبح الريم ُتنكر قتلها المدرسة الأمريكية وتدعي الجنون

2015 04 07
2015 04 07

3دبي – صراحة نيوز – فاجأت «شبح الريم» الحضور والمتابعين أمس في ثاني حضور لها أمام دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا بادعاء تعرضها لـ «مس من الجن»، مشيرة إلى أنها تأتي بأفعال من غير وعي، وأنها ترى في مقر احتجازها أشخاصاً يهاجمونها ويضربونها، مطالبة بعرضها على طبيب نفسي للوقوف على حالتها.

وأنكرت المتهمة آلاء بدر عبدالله، (إماراتية، 30 سنة) الموقوفة على ذمة القضية رقم 150 – 2014 جزاء أمن الدولة، المعروفة إعلامياً بـ «شبح الريم» التهم المنسوبة إليها، مدعية أن الاعترافات المنسوبة إليها أخذت تحت الضغط والتهديد. وقالت: «تعرضت للضرب والإيذاء النفسي»، واحتجت النيابة العامة على ما ذهبت إليه المتهمة إلا أن القاضي رفض الاحتجاج. من جهته طالب محامي الدفاع إبراهيم الهيثمي، بفض الأحراز المرفقة وعرض شريط «الفيديو» المرفق في القضية، إضافة إلى طلبه مثول 3 من شهود الإثبات للاستماع لإفادتهم. وشدد على ضرورة إعلان أصحاب الدم عبر مخاطبة السفارة الأميركية، ووافقت المحكمة على طلبات الدفاع وقررت تأجيل القضية لجلسة ثالثة حدد لها 14 ابريل الجاري. 8 اتهامات بدأت الجلسة التي ترأسها المستشار فلاح الهاجري، رئيس دائرة أمن الدولة في المحكمة، بالتثبت من مثول المتهمة والدفاع، ثم طالب الهاجري ممثل نيابة أمن الدولة بتلاوة لائحة الاتهام الموجهة إلى المتهمة والتي شملت 8 اتهامات، مطالبة بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمة والتي تصل الى الإعدام.