شركة الفوسفات تتبرع بعدة آليات لبلدية معان

2015 02 15
2015 02 15

الفوسفاتعمان – صراحة نيوز – قدمت شركة مناجم الفوسفات الأردنية آليات متعددة لبلدية معان قيمتها حوالي 150 ألف دينار لتعزيز قدرات البلدية، ورفع كفاءتها لخدمة المدينة وأهلها ومرافقها العامة.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة المهندس عامر المجالي في اجتماع بمقر الشركة اليوم الأحد، مع رئيس بلدية معان ماجد الشراري وأعضاء المجلس، بحضور الرئيس التنفيذي لشركة الفوسفات الدكتور شفيق الاشقر ورئيس النقابة العامة لعمال المناجم والتعدين خالد الفناطسة، إن الشركة تولي أهمية لمساعدة البلديات في محافظات الجنوب وفي مقدمتها بلدية معان.

وأضاف المجالي إن بين شركة مناجم الفوسفات وأهلنا في معان شراكة جوهرية للقناعة المشتركة بأن الأولوية في دورات التشغيل والنقل والخدمات هي لأبناء المنطقة، مؤكدا مبدأ التواصل الدائم وأهمية أن تعمم البلدية هذه الرسائل المؤسسية والاستعدادات للانطلاق في مرحلة جديدة يتوفر لها الالتزام الذي يحقق الاستقرار والقدرة على التخطيط وتعزيز البنية الاساسية والتوسع في القطاعات كافة. وأشار رئيس مجلس إدارة الفوسفات إلى أن في جنوب المملكة، وتحديدا معان، فرصا عديدة وملموسة لاستقطاب الاستثمارات، التي ترى في المملكة ميزات الاستقرار وتوفر الخدمات وشبكات النقل، مشيرا إلى أنه بقدر ما تتوفر الاجواء الايجابية لهذه الاستثمارات فإن العوائد التنموية ستنعكس أساسا في معان لتحظى بفرص تنموية مستدامة. وقال الدكتور الأشقر إن إيمان الشركة بمسؤولياتها تجاه المجتمعات المحلية جعلها تتوسع بهذا الالتزام وتقدم اليوم دعما عينيا بآليات ولوازم بقيمة 150 الف دينار سيجري تسليمها بعد استكمال الإجراءات حسب الأصول. وأكد الأشقر ان العلاقة بين شركة مناجم الفوسفات والمجتمع المحلي في معان ستشهد انطلاقة جديدة من التعاون التنموي الذي يستثمر في استقرار المملكة ضمن ما أسماه جلالة الملك عبدالله الثاني بمرحلة اقتصاد الأزمات الإقليمية. وكان رئيس مجلس ادارة الفوسفات التقى في معان قبل اسبوعين وجهاء واعيان المدينة والحكام الإداريين وعرض لهم الاستعداد الدائم للشركة بالنهوض بمسؤولياتها في الخدمة الاجتماعية للمجتمعات المحلية في مناطق الانتاج التي تتوزع على محافظات الجنوب، وما يقتضيه ذلك من بناء علاقات متوازنة مستدامة بين الشركة والمجتمع المحلي . وثمن الشراري مبادرة الشركة بدعم البلدية وتعزيز كفاءتها وخدماتها، مقدما عرضا لمجموعة من الأفكار والمشروعات التي يمكن أن تستفيد منها البلديات السبعة في المحافظة. ورحب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة بالفكرة وما تستوجبه من التزام بالأهلية القانونية وبقضايا الجودة التي تحفظ للفوسفات والاسمدة الكيماوية الاردنية سمعتها، وللصناعة الاردنية موثوقيتها في الاسواق المحلية والاقليمية. وعرض الفناطسة جوانب من التكلفة الباهظة التي تحملتها الشركة ومحافظات الجنوب وأيضا الاقتصاد الوطني، جراء الإضرابات والأعطال التي توالت على مدار السنوات الثلاث الماضية، وطالت الانتاج والنقل والتصدير وامتيازات السوق، مشيدا بالروحية الجديدة التي أطلقتها زيارة المجالي الأخيرة إلى مدينة معان، والتبرع الذي أعلنه اليوم للبلدية، وكذلك الاستعداد المتبادل للتعاون المستدام الذي انتهى الى اطلاق مرحلة جديدة من الشراكة بين شركة الفوسفات والمجتمع المحلي في معان، قائمة على آلية تواصل وعمل تؤهل للتوسع ولاستقطاب الاستثمارات التشغيلية.