شركة تبوك للصناعات الدوائية تدعم مجددا مبادرة “نلبي النداء”

2015 05 30
2015 05 30

تنزيل (1)صراحة نيوز – انطلاقاً من إيمانها العميق بأهمية المساهمة بدعم كافة فئات المجتمع والمعوزين، قامت شركة تبوك للصناعات الدوائية، أحد اكبر الشركات الرائدة في صناعة الأدوية في الشرق الاوسط و شمال افريقيا، بتقديم الدعم مجدداً لحملة “نلبي النداء” لاغاثة اللاجئين السوريين في الأردن.

وضمن المبادرة، التي يقودها الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز والتي تهدف لإغاثة الشعب السوري في ظل الأزمة الانسانية الحالية، قامت شركة تبوك بتوزيع شحنة من الأدوية الأساسية بقيمة ما يقارب 5.7 مليون ريال سعودي لمساعدة اللاجئن السوريين في الأردن و الذين يمرون في ظروف صحية صعبة.

من هذا المنطلق، قال السيد اسماعيل بالبشير، رئيس مجلس ادارة تبوك للصناعات الدوائية “أن الدعم الذي تقدمه الشركة اليوم من الأدوية الأساسية هو استجابة منا للوضع الصعب الذي يمر به اخوتنا وحرصنا العام بالشعور الأخوي والأنساني تجاه المعاناة التي يعيشونها وهومساهمة بسيطة لضمان توفير الامدادات الطبية من أجل دعم جهود الإغاثة بما يمكن من تلبية الاحتياجات الصحية.”

ومن الجدير ذكره أن المسؤولية الاجتماعية هو محور اهتمام شركة تبوك وأحد المجالات التي تضعها ضمن سلم أولوياتها حيث تسعى الشركة لدعم المبادرات الوطنية الهادفة وعلى رأسها تلك المتعلقة بالصحة كما أنها تسعى لأطلاق برامج و مشاريع مستقلة تسهم في دعم المجتمعات المحلية.

وهذه هي المرة الثانية التي تقوم بها الشركة بالتبرع من خلال مبادرة نلبي النداء للمساعدة في جهود الاغاثة للازمة السورية التي شردت حوالي 12 مليون سوري و هجرت أكثر من 3.9 مليون كلاجئين الى البلدان المجاورة.

نفذت مبادرة نلبي النداء حتى الآن (53) مشروعاً إغاثياً متنوعاً لدعم الإخوت السوريين بينها ( 6 ) جسور إغاثية برية ، وجسر بحري إلى تركيا. ويتم التخطيط بعناية واتقان لمهام المبادرة بصورة علمية، والحركة السريعة والتنفيذ بكفاءة والتقييم المستمر. ويتمتع فريق المبادرة باحترافية عالية ووعي بالعمل الطوعي الإنساني.