شركة نظافة العقبة تخالف قانون العمل ( عينك عينك )

2015 05 05
2015 05 05
averda1العقبة – صراحة نيوز – اعتصم عمال الوطن في شركة افيردا اللبنانية المسؤولة عن نظافة مدينة العقبة أمس، احتجاجا على تدني حجم الرواتب الذي انخفض من 250 إلى 150 دينارا، إضافة إلى عدم احتساب ساعات العمل الإضافي أثناء العطل في الشهر الماضي وفقا لعمال في الشركة بحسب من نشرته يومية الرأي ( متحدية بذلك القوانين والانظمة المعمول بها في الاردن ) .

وأضافت الصحيفة نقلا عن عمال يعملون فيها ” توقعنا رواتب ومكافآت مميزة لهذا الشهر الذي نحتفل فيه بعيد العمال فما كان من الشركة الا أن خفضت رواتبنا دون سبب يذكر ” ما يؤشر الى انعدام المراقبة والمتابعة من قبل الجهات الرسمية ذات العلاقة بمتابعة شؤون وحقوق العمال .

وقالت الصحيفة نقلا عن مصدر مطلع ”  أن شركة افيردا اللبنانية لجأت إلى استئجار عمال وافدين من السوق وألبستهم لباس الشركة باللون الأزرق في محاولة للتغطية على إضراب العمال الذي ترك الشوارع والاحياء فارغة من أي عامل” .

واعتبر المصدر أن ” الشركة بهذا الإجراء تحاول تضليل سلطة منطقة العقبة بالايحاء بأن هناك عمالا بالشوارع ،وان الأمور تسير بشكل طبيعي تحاشيا لاتخاذ السلطة أي إجراءات قانونية بحق الشركة” .

وجاء في الخبر ان  ممثل شركة افيردا اللبنانية بالعقبة منير الطويل ” أقر ” بإضراب العمال مؤكدا انه سيعمل ما بوسعه لاستيعاب الموقف المتفاقم منذ أن تسلمت شركة افيردا مهامها لتنظيف مدينة العقبة قبل أكثر من 7 أشهر.

كما قال مدير خدمات المدينة ومدير البيئة في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس عصام جرادات ان نظافة العقبة اقل من مستوى الطموح حاليا،ونسعى مع الشركة المعنية للارتقاء بمستوى نظافة المدينة.

واضاف ان اللجنة المختصة تقوم بجولات مراقبة للاسواق والاحياء السكنية لتقييم الواقع وسيصار الى فرض مخالفات وغرامات مالية في حال تبين ان هناك تقصير.

وقال جرادات ان عطاء نظافة العقبة المبرم مع الشركة لايحدد الشركة بعدد معين للعمال لكننا نحاسب الشركة على مخرجات العمل بغض النظر عن عدد العمال.

كذلك اوضح ان الحسم الذي فرضته الشركة على رواتب العمال وأدى الى الإضراب كان مقداره 10% من راتب كل عامل وهي الضريبة المفروضة على راتب كل عامل.

واقر جرادات بنقص أعداد الحاويات في العقبة وان سلطة العقبة قد طرحت عطاء لشراء 1300 حاوية لاستيعاب الموقف.

كما نقلت يومية الرأي عن مصادر وصفتها بالمطلعة ” أن موظفين في شركة افيردا اللبنانية يحاولون جمع كشوفات الرواتب وإخفائها كونها مخالفة لسلم الرواتب المنصوص عليه بقانون العمل والعمال ” .

وكانت وسائل اعلام مغربية تحدثت ان اضرابات مماثلة حصلت في مدينة معربية احتجاجا على عدم وفاء ذات الشركة بالتزاماتها القانونية تجاه من يعملون فيها .