شعلة انطفأت قبل أوانها – م سمير حباشنة

2013 07 04
2013 07 04

896عبد الحميد شرف شعلة انطفأت قبل أوانها سمير حباشنه فى مثل اليوم من عام 1989 ..رحل عبد الحميد شرف رئيس الوزراء ،بلا سابق انذار ، فأصيبت البلاد فى ذلك النهار بصدمه وذهول ..،وكان حزنها عظيما على هذا الفقد الكبير .. و فيما بعد اتجهت بوصلة الضمير الشعبي الى وضع عبد الحميد فى قائمة الراحلين الذين لايعوضون ،او لنقل الذين يصعب نسيانهم .. . حتى ان الالسن لاتتوقف عن الترداد (..نريد واحدا مثل وصفي او هزاع او عبد الحميد )، فيا تري ماالذي يجعلنا نستنهض هذا النمط من الرجال ، خصوصا عند اشتداد الخطوب اوتردي الاوضاع ؟ ! *هل لانهم رحلوا فى عمر الورد وفى ذروة العطاء ؟ *ام لان لكل منهم بصمة خاصه طبع بحياتنا السياسيه ..فكان من الصعب على الوطن نسيانها ؟ *ام لانهم كانوا رجال دولة وامتلكوا رؤية للحكم ،ولم يعملوا وفق قاعدة تسيير الاعمال السائده عمليا فى الادارة الاردنيه . او لانهم لم يكونوا كذلك موظفيين تقليديين ، ينتظرون بشغف نهاية الدوام ،يفكرون بما اعدت (المعزبه )لوجبة الغداء ، او تفقد جدول الدعوات المسائيه !؟ *ام لأن نظافة الحكم والنزاهة كانت ديدننهم ؟ *ام لان العديد ممن اشغلوا موقعهم فيما بعد ، لم يتمكنوا من الوصول الى مستويات قاماتهم العاليه ،او حتى تمثل بعض سجاياهم ،التى احبها الاردنييون.. ويتمنون لوان تلك السجايا تعمم على كل من يشغل الموقع العام ؟ا

الحقيقه كل هذه الاسباب مجتمعه كانت وراء تعلق الاردنيين بهذا النمط من الرجال . (2) عبد الحميد شرف امتلك رؤيا استشرافيه وخلاقه في آن معا *كانت مديونية الدوله فى ايامه اقل من 400 مليون ،ومع ذلك ما توقف عن التحذير من خطر الدين ورفضه لفكرة الاقتراض الا لضرورات قصوى .. *رفع شعار ترشيد الاستهلاك ،كنقيض لسلوكيات المجتمع الاستهلاكي ،تلك الآفة المسؤولة اليوم عن جزء ليس بالهين من مشكلتنا الاقتصاديه الاجتماعيه الثقافية المركبه .. *شرع بوضع ترتيبات اللامركزيه وتعزيز دور الحكم المحلي ،تلك المسألة الضرورة لاادارة رشيقه وفعاله ،التي ينادي بها جلالة الملك ونحن معه ..ولكن بلا مجيب ! * نادى مبكرا بالحوار الوطني وبالمشاركه وبالحريه وبالتوجه الديمقراطي ..تلك المسائل الهامه التى انتظرت الا ان كان عام 89 حين التقت ارادة الشعب والملك فكان الميثاق الوطني بداية لعهد جديد طالما سعى له عبد الحميد .. * نظافة الحكم وبناء دولة خاليه من الفساد *مفاهيمه العروبية ودعواته الوحدويه بل ووضع تصور عملي تدرجي للعمل العربي المشترك .. * وغيرها من الافكار التي لم تنفصل عن رفعة الخلق والسلوك القويم ، وهي شهادة من كل من عرفه.. (3) رحم الله الشريف عبد الحميد شرف وعوض الامة والاردن بمن هم على خطاه الوطنيه ،التى لاتعوزها المعرفة ولاينقصها الانتماء ..مع قناعتي ان بلادنا تعج بمن يحملون الهم الوطني عن معرفة واخلاص ودافعيه ..الا ان بلاءالتهميش والنهش والاقصاء والوشوشة الرخيصه تباعد بين بلدنا وبين ان يأخذ فرصته فى النهوض ىحمى الله الاردن وجنبه شرورهم ..