شفيق : رغم البيئة الصعبة برنامج الاردن استقر في المسار

2013 07 17
2013 07 17

217قالت نائب مدير عام صندوق النقد الدولي نعمت شفيق ان برنامج الصندوق مع الاردن بقي في الطريق، وانه تم تحقيق مؤشرات ايجابية ضمن برنامج ترتيبات الاستعداد الائتماني التي اقرها المجلس التنفيذي في العام الماضي ولمدة 36 شهرا رغم صعوبة الظروف.

واضافت في تصريح نشره الصندوق اليوم الاربعاء أنها عقدت اجتماعا في مقر الصندوق بواشنطن مع وزير المالية الدكتور امية طوقان ومحافظ البنك المركزي الدكتور زياد فريز، ” وكانت لنا مناقشات جيدة حول التطورات الاقتصادية الاخيرة في الاردن والأداء الاقتصادي في ضوء برنامج الدعم من قبل صندوق النقد الدولي”.

وقالت شفيق انه رغم البيئة الصعبة فان البرنامج استقر في المسار، حيث تجاوزت الاحتياطات لدى البنك المركزي، منذ اذار الماضي، المستوى المستهدف في البرنامج “وانا مسرورة ان اعرف ان السلطات الاردنية مصممة على المضي في تنفيذ سياسات اجرائية مناسبة تتوافق مع البرنامج وتلبي اهدافه والتي تتمثل في توحيد الحسابات المالية وبناء الاحتياطات الاجنبية وتعزيز النمو الاقتصادي”.

واضافت أنه وكما هو مخطط له، فإن بعثة صندوق النقد الدولي ستزور عمان في الفترة من 4 الى 17 أيلول المقبل لمناقشة المراجعة الثانية لبرنامج ترتيبات الاستعداد الائتماني مع المملكة.

وكان الصندوق اقر برنامج ترتيبات الاستعداد الائتماني للاردن لمدة 36 شهرا في آب من عام 2012 بقيمة 2006 ملايين دولار لدعم برنامج الاقتصاد الوطني الاردني والاصلاحات الاقتصادية، بهدف تحقيق الاستقرار على مستوى الاقتصاد الكلي ودعم الوضع المالي والخارجي للمملكة وحماية الفئات المستضعفة من المواطنين وتعزيز النمو الاقتصادي.

وقالت شفيق ان المجلس التنفيذي للصندوق انهى المراجعة الاولى من البرنامج في 10 نيسان الماضي فيما بلغت المدفوعات لغاية الان حوالي 769 مليون دولار من اصل القرض.