شق طرق زراعية أهم مطالب سكان البربيطة

2016 02 03
2016 02 04

cfصراحة نيوز – ما زال سكان ومزارعو البربيطة في محافظة الطفيلة يستخدمون عمليات النقل البدائية سواء على الاكتاف، او باستخدام الدواب لمسافات طويلة، لنقل منتوجاتهم من اصناف الحمضيات والجوافة والزيتون والخضار، التي تشتهر بزراعتها تلك المنطقة.

وتعد منطقة البربيطة احدى المناطق السياحية البارزة في الطفيلة والتي تحتضن مياها معدنية حارة ومركزا للزوار وبسطات ومظلات اقامتها وزارة السياحة والاثار بالقرب من المساحات الزراعية، وتعتبر متنزها طبيعيا يضم منظومة طبيعية خلابة.

ويشكو مزارعو البربيطة الزراعية من محدودية الطرق الزراعية، ما يشكل مصاعب عديدة في عمليات نقل المنتوجات والادوات الزراعية على ظهور المزارعين لمسافات طويلة في رحلة شقاء لتامين مصادر رزق لمعيشتهم.

وبين كل من المزارعين عبد البدور وعاطف علي وخالد البدور انهم لا زالوا يستخدمون عمليات النقل البدائية سواء على اكتافهم، او باستخدام الدواب للوصول الى مزارعهم بمنطقة البربيطة والتي تحتضن مئات الدونمات المزروعة بأشجار الجوافة والزيتون والحمضيات والتي تعد سلة الطفيلة من هذه الاصناف الشبه غورية، مؤكدين انهم يعانون مصاعب جمة لنقل منتوجاتهم في ضوء انعدام الطرق الزراعية المؤهلة والمتصلة بالطريق الرئيس الوحيد الواصل لهذه المنطقة.

واضافوا انهم يقوموا بركن مركباتهم بعيدا عن مزارعهم ليضطر العديد منهم الى حمل محصوله على الاكتاف وسط جروف واقنية مياه تحول دون استخدام الدواب في عمليات النقل في كثير من الاحيان، في وقت طالبوا فيه بفتح عدة طرق تم ترسيمها من قبل الجهات الرسمية تخدم اكثر من خمسين مزارعا يقومون بزراعة اصناف متنوعة من الخضار والفواكه.

وقالوا ان سيارات الاطفاء تعاني كثيرا في حالة اخماد الحرائق السنوية التي تشتعل بنبات القصيب المنتشر بكثافة في هذه المنطقة، خصوصا في فصل الصيف مع تزايد اعداد الزوار.

وبين مدير اشغال الطفيلة المهندس حسام الكركي ان وزارة الاشغال العامة والاسكان تضع سنويا ضمن خططها تنفيذ مشروعات للطرق الزراعية في مختلف محافظات المملكة ومنها الطفيلة، حيث يتم الاعتماد على خرائط الترسيم في فتح الطرق الزراعية لتجنب فتح طرق تعود للمواطنين.

واكد ضرورة توفير شبكة طرق زراعية للمزارعين في منطقة البربيطة حيث سيتم الكشف على الطرق المرسمة لادارجها ضمن مشروعات الطرق الزراعية، تمهيدا لفتح طرق زراعية للتسهيل على المزارعين نقل محاصيلهم ومستلزمات الانتاج.