شكاوى من نقص المظلات في مواقف الحافلات

2014 11 29
2014 11 29

49صراحة نيوز – مع حلول فصل الشتاء من كل عام تبدأ معاناة كثير من مستخدمي شبكات النقل العام في المملكة في ظل صعوبة استخدام وسائط النقل وقلة وجود المظلات في محطات الانتظار.

ويعاني مستخدمو وسائط نقل من عدم التزام سائقي بعض الحافلات بالوصول إلى مراكز الوصول والانطلاق ما يؤدي إلى انتظار هؤلاء المستخدمين فترة طويلة تحت الأمطار إلى حين وصول الحافلة.

وعلى الرغم من أن مواطنين يؤكدون أن حرية الحركة والتنقل تعتبر من أهم حقوق المواطنة ومتطلب أساسي في دعم وتطوير عجلة التنمية إلا أنهم يشيرون إلى أن الجهات المعنية بتنظيم قطاع النقل العام لا تولي الاهتمام بهذا القطاع.

ويعبر العشريني انس اللحام لـ”الغد” عن استيائه من رداءة شبكة المواصلات ويقول “أمضيت ما يقارب نصف ساعة وانا انتظر وسيلة نقل تقلني الى مكان عملي بسبب عدم التزام سائقي الحافلات بالمسارات المخصصة لهم فالكثير منهم لا يصل الى النقاط المخصصة للركاب”.

ويضيف اللحام أن أهم المشكلات التي تواجه الركاب يومياعندما يستقل احدى وسائل النقل العام افتقار مجمعات النقل الى المظلات التي تحميهم من الأمطار بالاضافة الى عدم التزام سائقي الحافلات بنقاط الاماكن المخصصة للحافلة.

وتقول الثلاثينية وفاء عبد الرحمن ” وسائل النقل في الأردن اصبحت تشكل معاناة حقيقية للمواطن، فأنا كموظفة أخرج من بيتي يوميا قبل موعد عملي بما يقارب الساعة لاتمكن من الوصول دون تأخير”.

وتلفت عبد الرحمن إلى أن مشاكل النقل تتفاقم كل يوم بسبب عدم ايجاد حلول فعلية تطبق على ارض الواقع.

يذكر أن جمعية “منصة تقدم” أطلقت خلال الاسابيع الماضية ، مبادرة “معا نصل” بدعم من مجموعة مؤسسات مجتمع مدني، لمطالبة الحكومة والبلديات وأمانة عمان بتوفير نظام للنقل العام.

وانطلقت خلال الاسابيع الماضية مسيرة تحت عنوان: “معا نصل” نادت بحق الأردنيين بوجود وسائل مواصلات مستدامة يمكن الاعتماد عليها، وبنظام نقل عام منظم وعادل في المملكة، حيث تم جمع تواقيع المواطنين على عريضة لمطالبة الأمانة بتحسينات فورية على نظام النقل القائم في عمان والإفصاح عن خطة الأمانة للنقل العام في عمان.

من جهته؛ يقول مستشار النقل العام بأمانة عمان نظمي قديسات إن “مطالب المواطنين في بناء نظام حديث للنقل العام تنسجم مع ما تسعى الامانة لتحقيقه”.

ويؤكد أن الأمانة قامت بتنسيب وتركيب ما يقارب 15 مظلة لخدمة ركاب خطوط النقل العام في مجمع المحطة للسفريات.

ويلفت قديسات الى أن الأمانة ستستجيب لمطالب المواطنين وستبذل الجهود كافة لتحقيقها من أجل الوصول الى قطاع نقل متطور يخدم المواطنين.

يشار إلى أن الأمانة تعمل ضمن برنامج لتطوير واستحداث قطاع النقل العام وعلى رأس هذه المشاريع تحسين خدمات النقل العام عن طريق تحسين مواصفات باصات النقل، بالاضافة الى الربط بين مجمع رغدان والمهاجرين بأسعار مناسبة للمستخدمين.

كما تعمل الأمانة على توفير خرائط لتحديد مسارب النقل العام لتمكين المواطنين من تحديد ومعرفة المواقع المزودة بخطوط النقل العام.

وتقول الطالبة الجامعية منتهى أبو رمح إن “المواصلات تشكل عبئا كبيرا في حياتها إذ أنها تهدر ساعات طويلة وهي تنتظر حافلات النقل لتقلها من الجامعة الأقرب لمكان منزلها”.

وتضيف أن قطاع النقل بحاجة الى إعادة نظر وايجاد استراتيجية تعمل على حل مشاكل النقل من جذورها.

وتطالب أبو رمح الجهات المعنية بتفعيل الدور الرقابي على سائقي الحافلات لإلزامهم بالوصول الى نقاط تواجد الركاب والتحميل منها، بالاضافة الى تخصيص مسارات لهذه الحافلات تجعل استعمالها أسرع وأسهل.

الغد