شكر على تعاز( آل الشقيرات )

2013 09 01
2014 12 14
941

من لا يشكر الناس لا يشكر الله الحمدلله رب العالمين على ما قدر وقضى القائل في محكم التنزيل بسم الله الرحمن الرحيم ” وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ“ صدق الله العظيم والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم القائل : يقول الله تعالى : ((ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة)) أهلنا الأعزاء في كافة محافظات وربوع الوطن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نتقدم نحن ابناء واهل المرحوم باذن الله تعالى( الحاج عبدالرحمن علي الشقيرات) بجزيل شكرنا وعظيم امتنانا وتقديرنا وعرفاننا لكل من واسانا وعزّانا في مصابنا الجلل بوفاة والدنا بإذن الله تعالى سواء كان ذلك بالمشاركة في تشييع الجثمان خلال مراسم الدفن أو الحضور إلى مكان للتعزية والمواساة او النعي في الصحف ومحطات التلفزة او الاتصال الهاتفي وارسال البرقياات او عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية. والشكر كل الشكر إلى أبناء الوطن من شماله الى جنوبه دون استثناء

حيث ان لمواساتهم ومشاطرتهم لنا الأحزان كان له الأثر الكبير والطيب في التخفيف عنا . إن مصابنا الجلل في فقد ورحيل المرحوم كان فاجعة والألم عظيم وخسارة كبيرة ولكن بفضل ما قدمتموه لنا من تعازيكم القلبية الحارة وتحملتموه من أعباء ومشاق السفر من مختلف المحافظات وبمواساتكم الحسنة ودعواتكم الصادقة وشعوركم النبيل واسترحامكم الجميل أثناء مواراة جثمان فقيدنا الثرى . خفف عنا جميعاً وجميع أقربائنا الشيء الكبير وهذا ما دل على طيب اصلكم وصادق شعوركم ووفائكم وانتمائكم كما ويعزينا ويخفف عنا رحيل والدنا وفقداننا له ، ما تحلى به من سمعة طيبة وخلق حسن راجين اعتبار هذه الكلمة بمثابة وفاء لكم وشكر خاص لكل واحد منكم وخاصة من تجشم مشاق السفر داعين الله عز وجل ان يجزل لكم المثوبة وان يجعل ما بذلتموه لأجلنا وان يكتب خالص دعاؤكم للفقيد في ميزان حسناتكم وأن يكون سبحانه وتعالى حافظ لكم من كل سوء وأن يغفر لكم جميعاً شكّر الله سعيكم واعظم اجركم وتقبل عزاؤكم وجزاكم الله عنا وعنه خير الجزاء ونسأل الله عز وجل ان يتغمد فقيدنا بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته وانه سبحانه وتعالى الولي القادر عليه ولا نملك الا ان نقول إنا لله وإنا إليه راجعون