شهادة ابداعية للكاتب جمعة شنب في الزرقاء

2014 03 02
2014 03 02

94 الزرقاء – صراحة نيوز – انتقد الكاتب جمعة شنب حال الكتاب والمثقفين في العالم العربي، في ظل مطاردتهم للقمة العيش لتحصيل قوت يومهم، وذلك في معرض مقارنته بين وضع الكتاب في أميركا والغرب والكتاب العرب.

وقال شنب خلال الأمسية التي نظمها فرع رابطة الكتاب الأردنيين في الزرقاء، مساء أمس، وقدم فيها شهادة ابداعية ان مسمى كاتب يبدو مسمى غريبا لا يليق بنا، مقارنة بالكاتب في أميركا ودول أوروبا الغرب، اذ تتلقفه هناك دور نشر تطبع له مليون نسخة أنيقة ومرتفعة الثمن، ويعيش متنعما على روايته أو ديوانه الشعري في عيش رغيد، فالناس في اميركا يقرأون بشكل دائم ولديهم توق لاينتهي للمعرفة ” .

وتحدث شنب عن نشأته التي اكتنفتها الكثير من الصعوبات والتحديات في مخيم الوحدات، مشيرا الى الجراح العميقة التي حفرتها في الوجدان والعقل العربي هزيمة حزيران عام 1967، اذ كانت الآمال العريضة معلقة على المواجهة التي سرعان ما انتهت في غير صالح العرب.

وقرأ شنب ثلاث قصص هي: عشيرة، لقاء، والتحام، حيث أضاء من خلالها العديد من المفاهيم المجتمعية والانسانية بأسلوب قصصي مكثف ومفردات تنبض بهموم الناس وتطلعاتهم وأحلامهم.

يشار الى ان شنب ولد عام 1960، وهو حاصل على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد والعلوم الادارية من الجامعة الأردنية، وصدر له من المؤلفات القصصية: بلا توقف، للأرض جاذبية أخرى، موت ملاك صغير، وغيرها.