شومان والعويس تنظمان “ملتقى مواجهة تاريخ الأدب”

2016 09 26
2016 09 26

6acb771495639969889edee0e7f59c0cصراحة نيوز – تنظم مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية ومؤسسة عبدالحميد شومان يومي الثلاثاء والأربعاء هذا الاسبوع “ملتقى مواجهة تاريخ الأدب” والذي يعقد في مقر منتدى شومان الثقافي بجبل عمان ويهدف إلى تقديم نقد موضوعي لوسائل ومحطات الثقافة العربية وذلك بمشاركة خبراء في تاريخ الأدب من مختلف الدول العربية.

وتبدأ فعاليات الملتقى بحفل افتتاح يتضمن كلمتين الأولى للرئيسة التنفيذية لمؤسسة شومان فالنتينا قسيسية والثانية للأمين العام لمؤسسة العويس الدكتور محمد عبد الله المطوع.

ويتضمن اليوم الأول ثلاث جلسات، الأولى التي يديرها وزير الثقافة الأسبق الدكتور صلاح جرار وتشتمل على بحثين، الأول يقدمه الدكتور محسن الموسوي بعنوان “تحولات في مفهوم التاريخ: التاريخانية الجديدة والتاريخ كسرد”، والثاني للدكتور حسن مدن بعنوان “التحقيب في الثقافة العربية”، يتبعها نقاشات وتعقيبات من الحضور.

الجلسة الثانية يديرها الدكتور غسان عبدالخالق، وتشتمل على ورقة بعنوان “تحقيب الأدب العربي لدى المستشرقين”، مقدمة من الدكتور غادة خليل. أما الجلسة الثالثة، فيديرها الدكتور علي الشرع، ويقدم فيها الدكتور محمد الشحات ورقة بعنوان “كيف تتعامل النظريات الحديثة مع تاريخ ثقافة أوروبا”، في ما يقدم الشاعر عبده وازن ورقة بعنوان “ميشيل فوكو والتاريخ”.

اليوم الثالث يشتمل على ثلاث جلسات كذلك، الأولى يديرها الدكتور محمد أحمد المجالي، ويقدم فيها الباحث الدكتور أحمد بو حسن ورقة بعنوان “مراجعات نقدية لفكرة عصر الانحطاط”، كما يقدم الناقد الدكتور جابر عصفور ورقة حول “النهضة وعصر التنوير”.

في الجلسة الثانية التي يديرها الدكتور عبدالباسط الزيود، تقدم الدكتور امتنان الصمادي ورقة بعنوان “هل أخفقت النهضة؟”، فيما يقدم الدكتور شكري المبخوت بحثا حول “أثر مفاهيم التاريخ الأدبي في كتابة أدباء النهضة”.

ويختتم الملتقى فعالياته بالجلسة الثالثة التي يديرها الدكتور شكري عزيز ماضي، وتقدم فيها الدكتور هالة فؤاد بحثا بعنوان “الفلسفة في المواجهة: تساؤلات وإشكاليات”، في ما يقدم الناقد الدكتور فيصل دراج ورقة حول “أبرز مشاريع التجديد في التاريخ”.