شيخ لا يدعو لغزة !!ا لعميد المتقاعد بسام

2014 07 13
2014 07 13

في الامس وفي الجمعة الثانية من رمضان وفي اليوم الخامس من قصف غزة صعد احد خطباء الجمعة في احدى مساجد عمان الى المنبر وسط شوق من المصلين لسماع ما سيتحدث به ذلك الشيخ فهو القائد الروحاني الذي يغذي ارواح المستمعين له و من المفترض عليه ان يخاطبهم بما يدور حولهم وبما يعانون ويصدقهم القول ويوجههم التوجيه الوطني الصحيح الذي يحاكي مشاعرهم واحاسيسهم ولكن ذلك الشيخ العجيب لم يتطرق الى واقع اليم تعيشه الامة العربية في هذه الايام وهو معركة غزة وقد بقينا ننتظر ذلك الشيخ عله يعرج و يتحدث ولو بالشيء اليسير الا انه بقي مصرا على الحديث بخصوص قضايا اعتدنا على سماعها لا تحاكي الواقع ولكنها تحكي قصص الماضي وانتظرنا الدعاء عل الشيخ يتذكر ما يجري في غزة فيدعو لابناء قوميته العربية بما صلح من الدعاء الا انه ومع الاسف الشديد بقي مصرا على عدم الاقتراب من تلك القضية .

عجبا لذلك الشيخ العجيب !!! وما الذي انساه ان يتحدث عما يجري !!! هل هو موجه ام انه لا يشاهد التلفاز ولم يسمع بما يجري ام ماذا ؟؟؟ وهذا يقودنا للحديث الى ان معظم الخطباء في المساجد لم يقوموا بالدور المناط بهم لا في الماضي ولا في الحاضر وبذلك هم يتحملون المسؤولية المباشرة عما آلت اليه الامة بسبب عدم طرقهم لبوابات قضايا الامة وقضايا الشعب بالشكل الصحيح والواقعي فهم يكتفون بالحديث عن الغزوات واركان الايمان واركان الاسلام ويدندنوا حول الشهادتين ولا يهتموا بما يجري وبما يعاني منه الشعب ووتعاني منه الامة .

اعتقد ان اولئك المشايخ مخطئون في ذلك ويخالفون سنة الرسول عليه الصلاة والسلام وعليهم ان يعيدوا النظر في خطاباتهم لما فيه خير الامة وخير الوطن وخير الشعب سائلا العلي القدير ان يحمي الاردن ويحمي شعبه ويرزقنا خطباء يخافون الله ما امرهم ويعملون لاجل الوطن ولاجل الشعب انه نعم المولى ونعم النصير