بمبادرة من رئيس بلدية الطفيلة
شيوخ العشائر الاردنية ينزعون فتيل الفتنة

2013 05 02
2013 05 02

تمكن حشد من شيوخ العشائر من كافة محافظات المملكة من نزع فتيل الفتنة التي كادت ان تعصف بين ابناء بعض عشائر الجنوب .

ونقل موقع عمون الإخباري ان جاهة كبيرة من شيوخ المملكة توصلوا الى اتفاق مع شيوخ  الحويطات يقضي بضمان التهدئة وفتح الطرقات خلال عشرة ايام.

وطالب وجهاء الحويطات الجاهة الايعاز الى الدولة للكشف عن هوية المتورطين في المشكلة , والافراج عن ابنائهم من غير المتورطين .

وكانت الجاهة قد توجهت ظهر الخميس الى بيت عزاء عشيرة “البواب” , واتفقت مع أهالي معان على منح مهلة شهر تتوصل خلاله أجهزة الدولة الى معرفة الجناة الذين تسببوا بقتل (4) أشخاص قضوا في مشاجرة “جامعة الحسين” يوم الاثنين المنصرم.

وأكد وجهاء عشيرة “البزايعة” التزامهم بالاتفاق، الذي وقع لمعرفة المتسببين بالحادث الذي طال ابنهم محمود البواب، ووقعوا على “صك” بذلك.

كما وطلب من عشائر “المعانية” عدم التعدي على الطرقات، الامر الذي دفعهم للتاكيد على أنهم لم يتعدوا على الطرق من اليوم الأول للحادثة.

وكانت المبادرة من شيوخ ووجهاء الطفيلة للتوفيق بين الطرفين قادها رئيس بلدية الطفيلة الكبرى المهندس خالد الحنيفات .

وكان (4) أشخاص لقوا مصرعهم عصر الاثنين واصيب العشرات داخل جامعة الحسين إثر مشاجرة عنيفة اندلعت بين طلبة استُخدمت فيها الاعيرة النارية والاسلحة البيضاء والحجارة .

وتوفي الموظف في الجامعة محمود البواب ( رئيس شعبة التدريب في مركز الدراسات) والطالب الجامعي محمد الركيبات ورجل شرطة وهو طالب جامعي امين ذيابات و انس الشاعر وهو طالب مدرسي كان في زيارة للجامعة ، بينما اصيب 30 آخرون اعترف الامن بوجود 13 اصابة .

وعلقت ادارة الجامعة الدوام حتى يوم الاربعاء في حين ان اليوم الخميس عطلة رسمية في المملكة ، بمعنى ان دوام الجامعة سيعلق الى مطلع الاسبوع المقبل ما لم يطرأ جديد.

و تدخلت قوة من الأمن العام والدرك وتمكنت من اخلاء الطلاب بعد أن انشأووا “كاردورات بشرية” وقامت بتأمين نقلهم بواسطة مركبات وحافلات الى أماكن سكنهم من فرض الأمن في محيط الجامعه وضبط 22 شخص ممن اشتركوا بالمشاجرة وضبطت بحوزتهم عدد من الاسلحة النارية ، و تم فتح عدد من نقاط الغلق في كافة الشوارع المحيطة بالجامعة تحسباً لحدوث أي اشتباك جديد بين الأطراف .