شيوخ ووجهاء المخيمات الفلسطينية يستنكرون محاولات اسرائيل تهويد القدس

2014 02 17
2014 02 17

119عمان – صراحة نيوز

اصدر  شيوخ ووجهاء المخيمات الفلسطينة في الاردن بيانا استنكروا فيه مواصلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتداءاتها وإجراءاتها التعسفية والاستفزازية الخطيرة في القدس الشرقية المحتلة , واستمرار أعمالها اللاشرعية واللاقانونية .

وتاليا نص البيان

بيان صادر عن الفعاليات الشعبية ومؤسسات المجتمع المدني وشيوخ ووجهاء المخيمات الفلسطينية في الأردن

في ظل مواصلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتداءاتها وإجراءاتها التعسفية والاستفزازية الخطيرة في القدس الشرقية المحتلة , واستمرار أعمالها اللاشرعية واللاقانونية, سعيا من اجل تهويد القدس أرضا وسكانا , وطمس معالمها العربية الإسلامية والمسيحية , والعمل على تهجير سكانها والتضييق عليهم .

وإمعانا من سلطات الاحتلال في هذه الإجراءات الخطيرة , وسعيها لفرض أمر واقع جديد على حساب مدينة القدس وسكانها , وبشكل خاص في محيط الحرم القدسي الشريف , ومحاولتها السيطرة عليه من خلال تقسيمه زمانيا وسكانيا, وفرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى, وفي ظل الأنباء الواردة حول مناقشة (الكنيست الإسرائيلي) فرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك .

فإننا نؤكد على عدم شرعية كافة الإجراءات التي تقوم بها دولة الاحتلال , استنادا إلى مبادئ القانون الدولي والإنساني , التي تؤكد على أن مدينة القدس الشرقية هي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967, لذا فان الاستيطان والوجود اليهودي في القدس الشرقية مخالف للقانون الدولي , كما أن كافة الإجراءات الإسرائيلية في القدس هي مخالفة للقانون الدولي .

إن الاعتداءات الإسرائيلية ومحاولات فرض السيادة الإسرائيلية على الحرم القدسي الشريف , تتعارض وتتناقض مع معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية , لا بل هو خرق إسرائيلي واضح لهذه المعاهدة التي نصت على احترام الدور الأردني الهاشمي في الأماكن المقدسة للقدس , وكذلك الاتفاقية التاريخية التي وقعها جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين , والرئيس الفلسطيني للوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة للقدس .

إن هذه الاستفزازات الإسرائيلية ومحاولة فرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك يشكل تهديدا خطيرا لكافة الجهود الدولية لإيجاد حل للقضية الفلسطينية , وتدفع شعوب المنطقة نحو صراع ديني خطير سينعكس سلبا على الأمن الإقليمي والدولي .

إننا نؤكد مرة أخرى على ولاية الهاشميين على الأماكن المقدسة في القدس , وندعم الجهود التي يبذلها جلالة الملك المعظم والحكومة الأردنية للحفاظ على الهوية العربية,الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس , والجهود الملكية الهاشمية لاعمار المقدسات وصيانتها .