صاحب اسبقيات يُدير جامعة خاصة

2016 02 22
2016 02 22

420151099152صراحة نيوز – اشارت وثائق وصلت موقع صراحة نيوز ان جامعة خاصة في احدى الدول العربية يديرها شخص صاحب اسبقيات ومؤهله الابتدائية والذي استطاع بقوة ماله ان يصبح شريكا في ملكيتها بعد ان تمكن من شراء اقل بقليل من 50% من اسهمها .

وقال مرسلها ان الجامعة تقع في مدينة اصطلح على تسميتها بمدينة العسكر والعمال كما مدينة الزرقاء لدينا في الاردن وان صاحب الاسبقيات يتولى منصب رئيس مجلس ادارتها وله سيطرة قوية على اعضاء مجلس الادارة الى درجة انه يتم تنفيذ رغباته حتى وان كانت على حساب مصلحة المساهمين وسمعة الجامعة .

واضاف ان متسلط بدرجة كبيرة على الاناث الموظفات في الجامعة لدرجة ان التي ترفض السلام عليه باليد يحق عليها ويطلب نقلها الى موقع آخر يعج بالذكور كقسم الحركة على سبيل المثال ليجعلها في وضع نفسي يدفعها الى تقديم استقالتها .

والأغرب من ذلك ان جميع من يتم تعينهم وبخاصة في الاقسام الادارية والخدمية لا يحصلون على نسختهم من عقد العمل وهو مطمئن لذلك بكون الجهة المعنية بشؤون العمل والعمال لا تكلف نفسها بزيارتها والتدقيق في ملفات العاملين فيها .

واما بخصوص انه صاحب اسبقية فتتلخص قصتها انه كان مقاول في دولة عربية اخرى واحيل عليه عطاء نقل طمم من مكان الى مكان آخر وتم ضبطه وهو يسجل النقلة الواحدة عدة مرات فحُوكم وسجن وبعد ان انهى محكوميته صدر قرار بمنعه مدى الحياة من دخول تلك الدولة .

ومن بعض تصرفاته انه اعتاد النفاق للمسؤولين وعلى سبيل المثال لا الحصر دأب على نشر اعلانات نعي في الصحف لبعض الاشخاص الذين يتوفاهم الله ويوعز بحكم منصبه الى تسديد الفواتير من حساب الجامعة دون اكتراث لشركاءه المساهمين .

واما النهفة التي يتميز بها انه يرأس اجتماعات مجلس ادارة الشركة ولا ينطق بكلمة واحدة ولقبه بين العاملين في الجامعة ( الأخرس ) والادهى من ذلك ايصا انه لا يتقن حتى كتابة اسمه 

  تفصيلات اوفى معززة بالوثائق تتناول مسلكيات المذكور وابنه … في متابعة قادمة