صعوبة تزوير كتيب الاقتراع

2016 09 02
2016 09 03

تنزيل (2)صراحة نيوز – تباشر الهيئة المستقلة للانتخاب، بعد انتهاء الفترة المحددة أمام الناخبين للطعن بقوائم المرشحين، والتي تنتهي بعد غد الأحد، بطباعة كتيب الاقتراع الذي يحوي علامات أمنية يصعب تزويرها، وفقاً للناطق الإعلامي باسم الهيئة جهاد المومني.

وأوضح المومني، في تصريح صحفي  أن الهيئة وفور انتهاء الفترة المحددة، ستبدأ بطباعة الكتيب الذي سيكون بديلا عن ورقة الاقتراع في الانتخابات المقبلة للمجلس النيابي الثامن عشر.

وقال إن عملية طباعة الكتيب ستتم خلال الأيام العشرة التي تسبق يوم الاقتراع المقرر في العشرين من أيلول (سبتمبر) الحالي، مضيفاً إنه سيتم طباعة الكتيب بأحجام مختلفة بحسب الدائرة التي سيتم الاقتراع بها.

وتابع المومني أن الكتيب سيطبع على ورق مصقول، ويحتوي على صور المرشحين في قوائمهم، وسيتضمن علامات أمنية وترميزا، حيث سيخرج بآلية حديثة وآمنة.

وزاد أن ورقة الاقتراع ستكون على شكل كتيب، توضع فيه أسماء القوائم بكل دائرة انتخابية واسماء المرشحين فيها، ولديها 18علامة أمنية سرية مثل ورقة العملة النقدية، وذلك لغايات تعزيز النزاهة بالانتخابات، فضلاً عن أن “مستقلة الانتخاب” ستستخدم الحبر الخاص بالانتخابات وهو لا يزول ربما لأيام.

وبدات الهيئة المستقلة بالتواصل مع القوائم الانتخابية المرشحة للانتخابات لاستكمال وتدقيق اسماء القوائم ومرشحيها وصورهم، لاعداد كتيب الاقتراع.

من جهه أخرى، علمت “الغد” بأن قضايا المال السياسي الثلاث، التي أحالتها الهيئة إلى القضاء، تتعلق إحداها بمرشح في محافظة الكرك “أدعى بأن ناخباً طلب منه أموالا مقابل أن يصوت له”، في حين تتعلق القضية الثانية في العاصمة بإلادعاء بأن سمساراً يعمل لصالح أحد المرشحين يدفع أموالا مقابل أصوات الناخبين، والثالثة حول شخص يبعث رسائل نصية للناخبين تشهر بمرشح.