صنع في الأردن ارتفاع الأسعار وضعف الإقبال

2014 06 22
2014 06 22

صورة٠٠٦٨كتب عبد الله اليماني – أقيم قبل أيام معرض للصناعات الأردنية والذي تجول في المعرض لمس عن قرب أن المعرض لم يحقق الهدف الذي أقيم من اجله .

أولا أن الشركات الأردنية لم تشارك بهذا المعرض الذي أقيم في معرض عمان الدولي وكان هذه الشركات لديها استعلاء ولا تتنازل لعرض منتجاتها أمام المواطن الأردني .

كما أن الشركات التي شاركت في المعرض لم ، لا تضع سياسة سعريه متواضعة للمواطن الأردني الذي يأتي لزيارة هذا المعرض فكانت الأسعار نار باستثناء بعض الشركات التي كانت تقدم للزائر فنجان قهوة لكي تدعوك لشراء وقية  قهوة. كما هو سعرها في السوق . وغيرها الكثير من الشركات التي لم تراعى الوضع الاقتصادي للمواطن الأردني .

هذه المعرض التي تنظر إلى المواطن الأردني نظرة فوقية هي التي تجعله لا يتوجه للإقبال على الصناعات الأردنية رغم الحملات الإعلامية التي تدعو إلى دعم الصناعة الوطنية .ولكي تنجح هذه الصناعات عليها أولا دعم نفسها في تسويق نفسها عبر طرح أجود منتجاتها وبأسعار تفضيلية .

يقام بهذا المعرض مصنوعات عربية وتحظى بإقبال عليها من قبل المواطن الأردني .والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا يتكرر إقامة معارض المنتجات العربية وحتى الأجنبية وتلقى رواجا لدى الأردنيين ببساطة انه هذه المعارض والقائمين عليها يضعون في حسبانهم كسب ثقة المواطن الأردني بما يعرضون ولا يضعون إلا هامش ربح قليل . وأحيانا لا ينظرون إلى الربح آو الخسارة وانما  يتطلعون إلى رضى الزبون الأردني ولهذا منهم من يأتي لإيجاد وكيل له في السوق الأردني .

فالاقبال الملحوظ من المواطنين، على الشراء بسبب التخفيضات الكبيرة على الأسعار.