ضبط اعتداءات في الاغوار و3 حفارات مخالفة ومطلوبين

2014 07 19
2014 07 19

4صراحة نيوز – كشفت مصادر مسؤولة في وزارة المياه والري/ سلطة المياه انه ضمن اطار الخطة التي تنفذها الوزارة لمنع الاعتداءات على مقدرات وخطوط ومصادر المياه في كافة مناطق المملكة وتاكيدا على التعليمات الاخيرة لوزير المياه والري الدكتور حازم الناصر وزير المياه والري بتوسيع نطاق الحملة في جميع مناطق المملكة وتفعيلها بالتعاون مع المواطنين ضبطت كوادر وزارة المياه والري 10 اعتداءات جديدة على خطوط رئيسية ناقلة للمياه في مناطق دير علا الشونة الوسطى كبير وبطاقة تصل الى 120م3/ساعة اضافة الى ضبط عدة محاولات لحفر آبار مخالفة.

وبين المصدر ان معلومات متوافرة وردت لسلطة المياه تفيد بوجود عدة اعتداءات على الخطوط الرئيسية في منطقة الملاحات / دير علا مما يشكل عائقا رئيسيا في عدم انتظام وصول المياه الى الاحياء والمناطق بشكل طبيعي ، حيث قامت الوزارة/ سلطة المياه بمخاطبة الاجهزة المعنية وتنسيق حملة منظمة بمرافقة قوات الامن العام والدرك بالتنسيق مع مدير مياه دير علا م. سامي الغنانيم الى المنطقة. وبالكشف على الموقع تبين ان عدة خطوط رئيسية قطر 2 انش و1 انش و3 ارباع قد تمديدها الى منازل ومزارع مجاورة بطريقة غير رسمية منذ مدة طويلة حيث تم فصل الخطوط وعمل الضبوطات الخاصة واحالة المعتدين للجهات المختصة لعمل المقتضى القانوني بحق المخالفين وتقدير اثمان المياه المسحوبة . وقد بدأت فرق الصيانة لدى مديرية مياه دير علا بالعمل الفوري على اعادة تصويب اوضاع الشبكة لضمان انتظام وصول المياه للمواطنين حيث قدرت المياه التي يتم سحبها يوميا بحوالي 3000م3/ يوميا من حصص أحياء مختلفة في دير علا . وكشف المصدر ان متابعة للجهود التي تبذلها وزارة المياه والري/ سلطة المياه وفرق التفتيش والمتابعة لضبط الحفر المخالف تم ضبط مطلوبين كانوا قد اعتدوا قبل مدة على موظفي سلطة المياه بالرصاص الحي والضرب المبرح مما ادى الى ادخال احد الموظفين الى المستشفى بجهود مكثفة من قبل متصرف لواء الرمثا و ادارة البحث الجنائي وكذلك تسليم الحفارة التي تم تهريبها اثناء الاعتداء على الموظفين حيث تم تحويلهم الى القضاء. وبين المصدر ان الحفارة تم اقتيادها بمرافقة أمنية الى مديرية المشاغل المركزية لدى سلطة المياه واوضح ان الوزارة لن تتهاون ولاهوادة في وضع حد حاسم ونهائي لهذا الملف الذي طالما عانى منه قطاع المياه مبينا انه واثناء قيام فرق التفتيش في مناطق الرمثا تم اكتشاف حفارة تقوم بأعمال حفر مخالف اثناء ساعات ما بعد منتصف الليل في المنطقة حيث تم استدعاء قوة أمنية من مديرية شرطة الرمثا التي هرعت الى المكان وقامت بضبط الحفارة وعدد من العاملين عليها من الجنسية السورية اثناء قيامهم باعمال حفر بئر على عمق كبير . وتم ايداع المضبوطين الى الجهات القضائية لأستكمال التحقيق واتخاذ الاجراءات القانونية الرادعة بحقهم والتحفظ على الحفارة واعداد الضبوطات الخاصة بالواقعة ومصادرة الحفارة المخالفة وتعود لـ ح. ف . ح تقوم بحفر بئر مخالف للمدعو أ.ب . خ حيث سيتم احالتهم للقضاء وتطبيق العقوبات التي اقرها قانون سلطة المياه الجديد بحق المذكورين وايداع الحفارة بمرافقة أمنية الى مديرية المشاغل المركزية .

واشاد المصدر بكفاءة وسرعة استجابة كوادر الامن العام والدرك خلال حملة المداهمات التي تنفذها الوزارة/ سلطة المياه بالتعاون مع الحكام الاداريين في المناطق منوها انه تم ضبط حفارة مخالفة اخرى مخالفة تعود ملكيتها للمدعو أ . ص في حوض المفرق منطقة ام حسين بمرافقة قوات البادية الملكية تقوم بالحفر المخالف للمدعو م . ش حيث تم ضبط الحفارة وتم القاء القبض على عدد من الاشخاص العاملين على الحفارة واقتيادهم الى المركز الامني / البادية الشمالية مركز بادية المنارة الشمالية لأستكمال التحقيق معهم وهم من الجنسية السورية حيث اعترفوا بالحفر المخالف وكشفوا هوية مالك الحفارة ولمن يعود البئر الذي يقومون بحفره . وتم اعداد الضبوطات الخاصة الواقعة وايداع الحفارة الى مستودعات المشاغل المركزية لدى سلطة المياه بمرافقة أمنية وردم البئر المخالف من قبل فرق التفتيش التابعة لسلطة المياه . واشاد المصدر بوعي المواطن وتفهمه لأهمية انجاح مثل هذه الحملات في مناطق مختلفة من نواحي المملكة لضبط الاعتداءات حيث يتم بناء على معلومات متوفرة رصد هذه المخالفات وضبطها بالطرق القانونية واعداد الضبوطات الخاصة بها وايداعها للقضاء مطالبا بتفعيل القوانين وتطبيق العقوبات حتى تكون رادعا لهذه الأفعال التي تعيق عمل وزارة المياه والري . وشدد المصدر على ان الجهود التي تبذلها ادارة قطاع المياه ماكانت لتنجح لولا تكتاتف جميع الجهات الرسمية والاهلية ، مبينا ان كل قطرة مياه تصل للمواطن بعد عناء شديد وتتحمل الحكومة كلف باهضة تزيد على 178 قرش للمتر المكعب الواحد وبالتالي لابد من المحافظة عليها وحمايتها بكافة الوسائل والطرق ومنع اي عبث بها ، وكذلك حمايتها من الهدر سواء بقصد او غير قصد. ودعا المصدر الاخوة المواطنين الى التعامل بجدية ومسؤولية مع كل قطرة مياه مؤكدا ان الوزارة/ سلطة المياه مازالت ماضية في تنفيذ خطتها لوقف هدر المياه من المنازل ومحاسبة المتسببين بذلك وتغريمهم اثمان المياه المهدورة وفي حالة عدم الالتزام فصل المياه عنهم وخاصة من العوامات التي تهدر آلالاف الامتار نتيجة الاهمال وعدم صيانته او استخدام بربيش المياه لغسيل السيارات او تنظيف الارصفة والشوارع من مياه الشرب . وبين المصدر ان الحملة حققت نجاحات كبيرة تمثلت بفصل مايزيد على 10 الاف خط مياه وردم آبار وضبط عشرات الحفارات المخالفة والحجز على ممتلكات عشرات الاشخاص المنقولة وغير المنقولة لتحصيل مبالغ مالية تزيد على 3 مليون دينار خلال شهر حزيران الماضي اضافة الى تغريم المخالفين في المنازل وتحمليهم لأثمان المياه المهدورة مؤكدا في الوقت نفسه ان الوزارة تبذل كل هذه الجهود حماية لمصلحة المواطن وبغية توفير كل قطرة ماء من الهدر داعيا الجميع الى التعاون مع الوزارة والابلاغ عن اي اعتداء او تسرب . وكشف المصدر ان لجانا خاصة تدرس حاليا وبجدية من خلال القنوات القانونية والتشريعية لزيادة العقوبات بحق المعتدين والمخالفين لتعليمات استخدام المياه حيث يجري حاليا دراسة تشديد وتغليظ هذه العقوبات والغرمات لتصبح قضايا الاعتداءات على المياه قضايا اقتصادية لكي تتمكن الوزارة من وضع حد لأي محاولة للمساس باي من مقدراتها للمياه والصرف الصحي وبالتالي توفير كميات اكبر من المياه للمواطنين بعدالة .