ضحية السقوط من نافذة بجبل الحسين جريمة وليس انتحارا

2014 12 08
2014 12 08

qsftصراحة نيوز – قال المركز الإعلامي الأمني في مديرية الأمن العام أن العاملين في شعبة بحث جنائي العاصمة ومديرية شرطة وسط عمان تمكنوا من كشف ملابسات قضية وفاة أحد المواطنين إثر سقوطه من نافذة منزله في شهر كانون ثاني من هذا العام ، ليتضح أن الواقعة جريمة قتل وتم تحديد هوية الفاعلين وإلقاء القبض عليهم .

وأوضح المركز الإعلامي أن غرفة العمليات في مديرية شرطة وسط عمان تلقت بلاغا بوجود جثة لأحد المواطنين عثر عليها أسفل العمارة التي يسكنها ضمن منطقة الاختصاص، وأشارت التحقيقات الأولية حينها وفي غياب أية آثار لوجود شبهة جنائية أن الواقعة حادثة انتحار.

وتابع المركز الإعلامي أن التعامل مع هذه الحادثة تم في مسارين الأول بناءا على الشواهد الظاهرة واعتبارها حالة انتحار، والثاني ركز على عدم إهمال احتمال وجود شبهة جنائية حيث أن المعلومات التي تم جمعها حول المتوفى ومن ذويه دفعت المحققين للشك في أن يكون لدى المتوفى دوافع للانتحار، وجرى تكثيف البحث والتحري لمعرفة تفاصيل أكثر عنه وعن الأشخاص اللذين يعرفهم.

وأكد المركز الإعلامي أنه وعلى ضوء تلك التحريات فقد تم الاشتباه بشخص من جنسية عربية وثبوت تورطه في علاقة مع الخادمة التي كانت تعمل في منزل الضحية، واتضح بعد القبض عليه والتحقيق معه أن المغدور في ليلة الحادثة وعند عودته لمنزله اكتشف تواجد ذلك الشخص في منزله ، ووقع عراك بينهما وبالاشتراك مع الخادمة قام بإلقائه من نافذة المنزل، وألقي القبض على الخادمة وأحيلا إلى مدعي عام الجنايات الكبرى.