ضغط متزايد على مدارس قصبة المفرق من الطلبة السوريين

2014 04 03
2014 04 03

46المفرق – صراحة نيوز – قال مدير التربية والتعليم للواء قصبة المفرق مفلح الرحال أن التواجد السوري ترك آثارا سلبية واضحة على البنية التحتية المدرسية ودفع الى العودة للعمل بنظام الفترتين الذي كانت قد تخلت عنه المديرية سابقا.

ولفت الرحال الى ان مدارس مدينة المفرق تعاني ضغطا كبيرا بسبب استقبالها عددا كبيرا من الطلبة السوريين، انعكس على العملية التعليمية بمختلف جوانبها بما في ذلك الطاقة الاستيعابية للغرف الصفية والمختبرات والحاسوب، والبنية التحتية للمدارس.

واشار الى ان المديرية عمدت الى افتتاح 8 مدارس بنظام الفترتين الامر الذي ساهم في رفع الأعباء على المديرية واضطرارها الى تعيين اكثر من 200 معلم ومعلمة لتغطية العملية التعليمية في الفترة المسائية، اضافة الى العبء في الجانب الخدمي مثل النظافة والكهرباء والمياه والمرافق الصحية ومستلزمات التعليم، داعيا المنظمات الدولية المعنية التي اطلعت على الواقع من خلال الزيارات الميدانية للمدارس المتضررة من اللجوء السوري الى الاضطلاع بدور أكبر في دعم القطاع التربوي للحفاظ على مخرجات التعليم.

يشار الى ان 161 مدرسة في قصبة المفرق تضم 33 ألفا و229 طالبا وطالبة من الأردنيين و6 آلاف طالب وطالبة من اللاجئين السوريين يقوم على تعليمهم 2500 معلم ومعلمة.