ضمن الاستجابة الاردنية للازمة السورية “الحكومة تقر تنفيذ مشريع بـ 8ر15 مليون دولار”

2016 07 16
2016 07 16

Ministerصراحة نيوز – صرح وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب الفاخوري أن مجلس الوزراء وافق على دفعة من المشاريع الجديدة الواردة ضمن خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية، والمقدمة من خلال الجهات المانحة ومنظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية.

وأشار الفاخوري إلى أن هذه المشاريع تهدف إلى المساهمة في تخفيف أثر تواجد اللاجئين السوريين من خلال دعم المجتمعات المستضيفة ومساعدة الأردن في تحمل أعباء استضافة السوريين، حيث كانت اللجنة قد نسبت خلال اجتماعها التاسع لهذا العام بالموافقة على قبول التمويل الأجنبي لتسعة مشاريع بقيمة (15,8) مليون دولار، وتأتي هذه المشاريع ضمن خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية 2016-2018.

ويأتي ذلك بناءً على تنسيب اللجنة التنسيقية لشؤون المساعدات الإنسانية برئاسة وزارة التخطيط والتعاون الدولي، والمكلفة بمتابعة المشاريع المقدمة من الهيئات الدولية والدول المانحة من خلال نظام المعلومات الالكتروني الخاص بالأزمة السورية JORISS.

ولقد بين الفاخوري بأن هذه المشاريع تهدف الى تخفيف الأعباء الاقتصادية والاجتماعية على المجتمعات المستضيفة ودعم القطاعات المختلفة والخدمات المتنوعةوالتي تقدمها الحكومة، حيث سيتم تنفيذ انشطة في قطاع الحماية الاجتماعية، وتوفير المساعدات النقدية لمكافحة الفقر، وتقديم طرودغذائية للأسر العفيفة من الأردنيين والسوريين، ودعم قطاع المياه وتحسين خدمات الصرف الصحي، ودعم قطاع التعليم من خلال بناء غرف صفية جديدة وصيانة بعض المدارس، بالإضافة إلى مشاريع في القطاع الصحي بهدف توفير خدمات الصحة الإنجابية للاجئين السوريين من النساء والفتيات وحديثي الولادة في المخيمات والمدن ومن خلال العيادات المختصة، بالإضافة إلى تزويد الأشخاص ذوي الإعاقة بمعينات حركية.

ومن الجدير بالذكر أن مجموع المشاريع التي تم تسجيلها ضمن قاعدة البيانات للأزمة السورية JORISS لهذا العام بلغت142 مشروعا بقيمة 257مليون دولار أمريكي، منها 109 مشروعاً لمكون اللاجئين بقيمة 151 مليون دولار امريكي، 33 مشروعا لدعم منعة المجتمعات المستضيفة بقيمة 106 مليون دولار أمريكي.

ولقد توزعت هذه المشاريع بالدرجة الأولى على قطاع الحماية الاجتماعية بقيمة 97 مليون دولار، يليه قطاع التعليم بقيمة 40 مليون دولار، والمياه بقيمة 38.5 مليون دولار، وقطاع الصحة بقيمة 38 مليون دولار. بالإضافة إلى ذلك فقد تم دعم قطاع سبل العيش والأمن الغذائي بقيمة 17 مليون دولار، و13 مليون لدعم الخدمات البلدية. وحصل قطاعيّ العدل والمأوى وغيرها من المجالات على ما مجموعه 13.5 مليون دولار أمريكي تقريباً.

علماً بأن الدول المانحة كانت قد تعهدت خلال مؤتمر لندن بتوفير تمويل لاولويات خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية بحوالي 700 مليون دولار سنوياً، غالبيتها للشق المتعلق بمشاريع المنعة.