ضمن حملتها لمحاربة شراء الاصوات
الأجهزة الأمنية تستجوب مالك شركة سياحية ومقاول ومطبع مع اسرائيل ونائب سابق

2013 01 20
2013 01 20

اكدت معلومات موثوقة ان الأجهزة الامنية فتحت تحقيقات مع مرشحين في عدد من الدوائر الانتخابية في العاصمة عمان .

واشارت المعلومات ان من بينهم ثلاثة مرشحين يخضون الانتخابات في الدائرة الثالثة يملك الأول  شركة سياحية والذي تجاوزت كلفة حملته الانتخابية مليوني دينار من ضمنه توقيعه عقد اعلانات لحملته مع صحيفة يومية قيمته 750 الف دينار وعقد آخر مع قناة فضائية قيمته 150 الف دينار .

ويملك المرشح  الثاني شركة مقاولات وهو من محافظة جنوبية فشل في خوض الانتخابات في احدى دوائرها  وتعاقد مع مجموعة من كتاب التدخل السريع مقفيما المرشح الثالث نائب سابق ويرتبط بعلاقة قرابة مع السجين محمد الذهبي الذي حكم عليه بتهم غسل اموال واستثمار الموقع العام ابان توليه منصب مدير عام دائرة المخابرات العامة والذي سهل فوز هذا المرشح في انتخابات سابقة حيث اشارت المعلومات ان مدعي عام عمان القاضي محمد الصوراني اصدر مذكرة جلب بحقه .

وأما المرشح الرابع الذي يخوض الانتخابات في الدائرة الثانية فقد عرف بعلاقات  مشبوهة مع العدو الصهيوني ومن المؤيدين للوطن البديل الذي يجوب الدائرة بسيارة فخمة نوع مرسيدس تحمل لوحة ارقام سعودية حيث استغل الاحوال الاقتصادية الصعبة لعشرات العائلات وقام بتوزيع اللحوم والصوبات والحرامات عليهم اضافة الى صرف مبلغ 100 دينار لعشرات العائلات التي عاهدته بالتصويت له واما المرشح الرابع فهو نائب اسبق