طائرات التحالف تقصف صالة اثناء عزاء لأسرة وزير الداخلية

2016 10 08
2016 10 08

اليمن-عاجل-تفجير-القاعة-الكبري-الخمسين-بيت-بوس-صنعاء-الانصراحة نيوز – أكدت مصادر محلية استهداف صالة عزاء جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، من قبل مقاتلات التحالف العربي اليوم السبت 8 أكتوبر.

وبحسب ما قالت مصادر محلية في العاصمة صنعاء إن 4 غارات شنها الطيران على القاعة الكبرى القاعة الكبرى (بمنطقة الخمسين جنوب صنعاء) اثناء عزاء أسرة وزير الداخلية جلال الرويشان.

وقال مصدر طبي بالعاصمة اليمنية صنعاء إن عدد ضحايا الغارة التي نفذتها مقاتلات التحالف العربي ارتفع إلى أكثر من 700 قتيل وجريح فيما كان المتحدث باسم وزارة الصحة اليمنية، تميم الشامي، قد ذكر إن عدد قتلى الغارات التي استهدفت عزاء في الصالة الكبرى، بصنعاء، تجاوز المائة، بحسب الإحصائية الأولية.

وأفادت وكالة “سبوتنيك” الروسية، نقلا عن مصدر أمني في صنعاء، بأن حاكم العاصمة اليمنية صنعاء، اللواء عبد القادر علي هلال، من بين ضحايا الغارات التي شنتها طائرات التحالف على مجلس عزاء والد وزير الداخلية اليمني.

وكانت طائرات التحالف قد شنت، عصر السبت، 4 غارات استهدفت، بشكل مباشر، الصالة الكبرى بالعاصمة صنعاء، حيث أقيم هناك عزاء والد وزير الداخلية التابع للمجلس الرئاسي في صنعاء اللواء جلال الرويشان.

من جهته، أفاد موقع “يمن بوست” بأن عدد القتلى والجرحى تجاوز الـ300، دون التأكد من صحة هذه الارقام.

وكان مراسل RT، قد أفاد السبت 8 أكتوبر/تشرين الأول، بأن طائرات التحالف العربي قصفت مجلس عزاء في العاصمة اليمنية صنعاء.

وأشار الموقع الإلكتروني “المشهد اليمني” إلى أن طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية، شن غارتين جويتين إستهدفتا الصالة الكبرى بالعاصمة صنعاء أثناء تجمع لعزاء في وفاة الرويشان.

ومن جهتها، أشارت وسائل إعلام مقربة من الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى مقتل وإصابة عدد من قيادات ومسؤولين من حزب الموتمر وجماعة الحوثي.

إلى ذلك، قالت وكالة “سبأ” إن طيران التحالف واصل استهدافه للعاصمة صنعاء.

وأوضح مصدر محلي بمديرية الثورة بأمانة العاصمة لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن المقاتلات استهدف بغارة تبة التلفزيون وفي غارة أخرى منطقة الصيانة في سواد حنش.