طالبان تقتل 6 خبراء في نزع الألغام

2014 07 11
2014 07 11

83كابول – صراحة نيوز – وكالات – قالت الشرطة الأفغانية امس إن عناصر تنتمي لحركة طالبان المتشددة قتلوا بالرصاص ستة خبراء يعملون في شركة لنزع الألغام في غرب البلاد.

وقال عبد الرؤوف أحمدي المتحدث باسم قائد شرطة إقليم هرات إن «طالبان قتلت ستة عاملين في نزع الألغام بشركة هالو ترست لازالة الألغام بينما كانوا في مهمة بمنطقة كوسان في اقليم هرات. كما خطفوا ثلاثة أشخاص آخرين».

وأضاف أحمدي «بدأ خبراء نزع الألغام رحلتهم في وقت مبكر جدا في الصباح ولم يبلغوا الشرطة» مشيرا إلى أن الشرطة تتعقب المنفذين سعيا لإنقاذ المخطوفين الثلاثة.

وفي حادث منفصل قام ثلاثة رجال شرطة في إقليم زابل في جنوب البلاد بقتل أربعة من زملائهم ليل الأربعاء. وانشق الثلاثة وانضموا إلى صفوف طالبان وبحوزتهم بنادق وعربة شرطة.

وقال نائب حاكم زابل محمد جان رسوليار «وقع الحادث في جلداك بزابل وبدأنا تحقيقا في القضية».

واعلنت طالبان مسؤوليتها عن هجوم زابل.

من جهة اخرى صرح وزير الخارجية الاميركي جون كيري ان افغانستان التي تواجه ازمة سياسية حادة بسبب اتهامات بالتزوير في الانتخابات الرئاسية الاخيرة تمر «بلحظة حرجة» من تاريخها.

وكان عبد الله عبد الله الذي حل ثانيا في الانتخابات التي جرت في 14 حزيران اعلن فوزه في الاقتراع ورفض تقدم خصمه اشرف غني الذي قال انه ناجم عن عمليات تزوير كبيرة.

وقال كيري في لقاء مع صحافيين في بكين»انها لحظة حرجة من انتقالها الاساسي للحكم الرشيد المقبل للبلاد». واضاف «نأمل التوصل الى حل في الايام المقبلة يؤمن لافغانستان اسسا لتمتلك زمام التحكم بمستقبلها».

وحرصت واشنطن على لزوم الحياد والتحفظ في دورتي الانتخابات الرئاسية لاختيار رئيس للبلاد خلفا لحامد قرضاي، ولم تبدأ بتصعيد لهجتها الا بعدما اطلقت اتهامات بالتزوير.

وقال كيري في بكين انه اجرى اتصالات «مرات عدة» مع مرشحي الرئاسة وكذلك مع الرئيس المنتهية ولايته حامد قرضاي.

وقال «نشجع (المرشحين) على عدم تأجيج توقعات انصارهم والتعبير علنا عن احترامهم للتحقيق الجاري (في نتائج الاقتراع) والبرهنة على موقف رئيس دولة في لحظة تحتاج اليه افغانستان بشدة».