طالبة ثانوية عامة تعترض على نتيجتها الـ ” صفر “

2015 09 05
2015 09 05

353811_0صراحة نيوز – اعترضت طالبة في الثانوية العامة على نتيجتها في الامتحان العام التي جاءت ” صفر ” متهمة بانه قد تم تغيير اجاباتها من قبل احد الاشخاص الذي تمكن من استبدال أوراق الامتحان بأخرى وكتب عليها فقط الاسئلة دون اجابات .

وكلف المستشار علي عمران النائب العام المساعد القائم بأعمال النائب العام، نيابة استئناف أسيوط بفحص التظلم المقدم من وكيل الطالبة مريم ملاك ذكري تادرس، المعروفة إعلاميا بـ «طالبة صفر الثانوية العامة» لإعادة فحص أوراق الإجابات الخاصة بها في امتحانات الثانوية العامة.

وقررت النيابة تكليف لجنة خماسية من المختصين بقسم أبحاث التزييف والتزوير بمصلحة الطب الشرعي بالقاهرة، لإعادة مضاهاة الاستكتابات المحررة بمعرفة كل من الطالبتين مريم ملاك ذكري، ورضوى محمد علي أحمد، لبيان ما إذا كان أيا منهما المحرر لأي من البيانات محتوى كراسات الإجابة الخاصة بهما، وصادرة عن خط يد الطالبتين من عدمه، مع الإفادة بتقرير مفصل في أقرب وقت.

وكانت النيابة العامة، قد سبق وأصدرت قرارًا باستبعاد شبهة جناية التزوير في أوراق إجابة الطالبة مريم ملاك، استنادًا إلى تقرير اللجنة الثلاثية المشكلة من أعضاء قسم أبحاث التزييف والتزوير بمصلحة الطب الشرعي بأسيوط، والذي انتهى إلى أن الطالبة المذكورة هي من كتبت الإجابات المدونة بكراسات الإجابة الخاصة بها، وأن جميع الإجابات بخط يدها، وأن المداد المحرر به البيانات الخاصة بها على الغلاف الخارجي مماثلة للمداد المحرر به الإجابات المدونة بالصفحات الداخلية لها. وكانت النيابة العامة بأسيوط استدعت الطالبة وشقيقها، صباح السبت، لأخذ أقوالهما في المحضر المحرر من قبلهما، يتهمان فيه مجهولاً بالتزوير والتلاعب بأوراقها الامتحانية، بعد أن اكتشفا ما وصفاه بالتبديل المتعمد للأوراق الداخلية في كراسات إجاباتها، عندما تم عرض الأوراق عليها أثناء فحص تظلماتها المقدمة لوزارة التعليم.

وقال باسم ملاك ذكري، طبيب وشقيق الطالبة، إن النيابة قامت بالتحفظ المؤقت على أوراق إجابات شقيقته، على ذمة التحقيقات، وأنها عرضت أوراق 7 مواد امتحانية على شقيقته، وهي أوراق اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، واللغة الفرنسة، والكيمياء، والفيزياء، والأحياء، الجيولوجيا.

وأضاف «ملاك» أن شقيقته أوضحت لوكيل النيابة أن كل الخطوط المدون بها داخليًا بكراسات الإجابات السبع غير مطابقة لخطها تمامًا، ولكنها لشخص واحد، وهي تختلف عن خط مريم المدون به البيانات من الاسم ورقم الجلوس واسم المدرسة على الظرف الخارجي لكراسات الإجابة.

ولفت «ملاك» إلى أن الشخص الذي انتحل صفة شقيقته وتمكن من تبديل إجاباته معها، كان حريصًا على عدم انكشاف أمره، بدليل أنه قام بكتابة الأسئلة فقط في كل المواد السبع، ولم يجب عن سؤال واحد، لذلك كانت محصلة عملية التصحيح صفرًا.

وأكد «ملاك» أن ذلك الشخص المجهول كان يدرك أنه لو تم تسليم ورقة خالية دون إجابات، لكان لزامًا أن يرفق بها محضر للطالبة بأنها امتنعت عن الإجابة، وهو ما كان يحرص الفاعل على تجنبه بكتابة الأسئلة فقط.

وأوضح ملاك أن شقيقته التي يحمل مشوارها التعليمي كله سمات ودلائل التفوق، من المستحيل أن تترك سؤالاً واحدًا دون إجابة، مشددًا على أن كتابة الأسئلة فقط بهذا الشكل الغريب دليل على التخطيط واستهداف شقيقته عمدًا لأنها طالبة متفوقة.

وكشف «ملاك» أن هيئة النيابة الإدارية طلبت شقيقته لأخذ أقوالها بعد مثولها أمام النيابة العامة في البلاغ المقدم منه، يوم السبت، ومن المقرر أن تمثل أمام النيابة الإدارية، الإثنين.