طقس العرب : الاخبار التي تتحدث عن تعرض المملكة لعاصفة ثلجية “إشاعات”

2014 12 21
2014 12 21

eصراحة نيوز – طقس العرب – نفى كادر التنبؤات الجوية في موقع طقس العرب، الاخبار التي تتحدث عن تعرض المملكة، وبلاد الشام لعاصفة ثلجية نهاية الشهر الحالي، واصفا هذه الاخبار بالاشاعات.

واوضح الموقع أن حالة الطقس المتوقعة في المملكة والمنطقة لا ترتبط بالاردن فحسب بل في المناطق المحيطة بها، وأهمها أوروبا وإفريقيا، وإلى درجة أقل أمريكا الشمالية وغرب آسيا، فهي نِتاج تفاعل الأنظمة الجوية المُختلفة في طبقات الغلاف الجوي كافةً مع بعضها بعضاً حيث يتسم الغلاف الجوي بالديناميكية ولا يعرف حدوداً بين دول وأخرى أو بين قارة يابسة ومُحيط مائي.

وكشف الموقع أن التوقعات الجوية تشير إلى تأثر المملكة بدءاً من عصر الإثنين وحتى ساعات فجر الثلاثاء بعبور سريع (يستمر أقل من 12 ساعة) لمنحفض جوي، ضعيف إلى متوسط الفعالية إجمالاً، بحيث تهطل زخات متفرقة من المطر بإذن الله في المنطقة الشمالية والوسطى، تكون رعدية وغزيرة لفترات محدودة مع ساعات الليل الأولى، حيث تمتد للمرتفعات الجبلية الجنوبية على شكل زخات متقطعة.

وبين أنه في الأيام التالية وفي فترة -عيد الميلاد المجيد- تزداد فرص تشكل الضباب ليلاً في مناطق واسعة من المملكة إضافة لتشكّل الصقيع في الجبال والبادية والسهول الشرقية، وسط أجواء باردة لكنها مُستقرة خلال نهاية الأسبوع ، حيث تكون درجات الحرارة دون مُعدلاتها إجمالاً بحيث لن تتجاوز العُظمى في عمان أيام الأربعاء والخميس والجمعة حاجز الـ12 مئوية وتنخفض ليلاً إلى ما دون خمس درجات مئوية فقط.

وأكد أنه في السابع والعشرين والثامن والعشرين من شهر 12 الحالي، ترتفع درجات الحرارة نهاراً نتيجة تأثر المملكة وسائر بلاد الشام بمُقدّمة منخفض جوي يتوضّع وسط البحر الأبيض المتوسط، ربما يتجه إلى المملكة مع نهاية العام -في حال ارتفاع الضغط الجوي واستقرار الأجواء غرب ووسط القارة الأوروبية- جالباً بعض الأمطار وانخفاض قليل على درجات الحرارة عن مُعدلاتها.

وقال أن كادر التنبؤات الجوية في “طقس العرب” يبدي تفاؤله خلال بداية العام الجديد وشهر كانون ثانٍ القادم لتعرّض المملكة إلى منخفضات جوية شتوية، تكون مصحوبة بأجواء ممطرة على كافة المناطق وربما إزدياد فرص تساقط الثلوج خلالها، ويصعب منذ الآن تحديد ماهيّة تلك المنخفضات الجوية من ناحية شدّة الهطولات المُرافقة لها أو حتى برودتها إضافة إلى عدم وضوح ميعاد تأثيرها على المملكة والمنطقة، إلا أن “ارتفاع المؤشرات” التي تشير إلى ذلك في بداية العام الجديد يدفع كادر التنبؤات الجوية إلى التفاؤل بعودة الشتاء بقوة.