عربيات: برامج لترويج السياحة الدينية الاسلامية في الأردن

2014 01 05
2014 01 05

لجعلها مورداً أساسياً للإيرادات السياحية في المملكة

73صراحة نيوز – صرح مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات أن الهيئة اطلقت حملة للتسويق والترويج للسياحة الدينية الاسلامية في الأردن واستقطاب السياح من الدول الاسلامية خاصة ماليزيا واندونيسيا باعتبار الاردن مقرا وبوابة للاماكن الاسلامية المقدسة الاسلامية والمسيحية.

وقال عربيات: نهدف لجعل هذا النمط من السياحة مصدراً  من مصادر الجذب السياحي، ومورداً أساسياً للإيرادات السياحية في المملكة.

وكانت هيئة تنشيط السياحة قد شاركت  لأول مرة في المعرض السياحي المتنقل لمنظمي برامج الحج والعمرة في ماليزيا واندونيسيا وذلك في مسعى لترويج المنتج السياحي الاسلامي.

ولفت مدير عام الهيئة الى برامج ترويجية تبنتها “تنشيط السياحة” تهدف لاستقطاب عدد كبير  من السياح المسلمين من اندونيسيا وماليزيا والذين يقومون  بأداء فريضة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية ومن ثم يرغبون باكمال المراسم الدينية  في الأردن وفلسطين.

وأوضح اننا قمنا من خلال المشاركة في المعارض المتنقلة في اندونيسيا وماليزيا بالتعريف بجميع الخدمات التي تقدمها وكالات السياحة والسفر والفنادق وشركات النقل الجوي والبحري والبري والتأمين في الأردن.

وقال ان المشاركة في هذه المعارض ساهمت في تبادل الخبرات بين المشاركين، وتعزيز فرص التعاون مع الشركات السياحية الدينية من فنادق ونقل ومنشآت، اضافة الى تنشيط الحركة السياحية بين الاردن وهذه البلدان.

واضاف انه تم التوقيع على عدد من الاتفاقيات المتعلقة لزيارة المواقع الإسلامية في الأردن وفلسطين مع المكاتب السياحية في ماليزيا واندونيسيا اضافة الى ما حققته المشاركة من ناحية التواصل واكتساب الخبرات والعمل على ترويج وتسويق السياحة الدينية الاسلامية في المملكة.

وأكد أن دور هيئة تنشيط السياحة يهدف حاليا في جزء منه الى تسويق هذا النمط من السياحة الدينية، وفتح أسواق جديدة لتشجيع استقطاب المزيد من السياح من الدول الاسلامية، عن طريق استضافة مكاتب سياحة من البلدان المختلفة، وزيادة التسويق الالكتروني والإعلامي بالتعاون مع مكاتب السياحة والسفر المحلية لتقديم برامج متكاملة للسياحة الاسلامية في الأردن.

وقال عربيات في هذا الصدد أن مواقع السياحة  الاسلامية  في الأردن مثل: مواقع المعارك الإسلامية التي دارت رحاها على أرض المملكة ،كاليرموك ومؤته، إضافة إلى مقامات الأنبياء والصحابة المنتشرة في كافة بقاع الأردن وهذه جميعها تعد مناطق جذب سياحة دينية، يقصدها الزوار من بلاد مختلفة؛ كدول الخليج العربي، وماليزيا، وتركيا، وأندونيسيا.

كما أشار في السياق ذاته الى السياحة الدينية المسيحية ،مثل :مواقع الحج المسيحي كالمغطس وجبل نيبو ، إضافة إلى انتشار العديد من الكنائس المسيحية والتي تعود إلى عصور تاريخية مختلفة ،مثل: كنيسة سيدة الجبل في عنجرة، وكنيسة العذراء في مأدبا وهذه تنال قسطا كبيرا من برامج الهيئة لترويج السياحة الدينية المسيحية للأردن.

وقال عربيات أن الأردن يقع بين مكة المكرمة أقدس مكان على وجه الأرض لدى المسلمين، والقدس المدينة المقدسة لدى الديانات السماوية الثلاث، وللأردن دور مركزي في تاريخ أهل الكتاب، فالعديد من الأنبياء ورد ذكرهم في العهد القديم، والإنجيل، والقرآن الكريم، ارتبط تاريخهم بالأردن، فهم إما عاشوا فيه، أو على الأقل دخلوا إليه عابرين أرضه