عرض لإئتلاف امارتي – صيني لسعر الكهرباء من الصخر الزيتي

2013 07 10
2013 07 10

97أعلن وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس مالك الكباريتي في تصريح صحفي اليوم الاربعاء، عن ان الائتلاف الاماراتي -الصيني للاستثمار في الصخر الزيتي قدم للحكومة سعرا تجريبيا للكهرباء المنتجة من الصخر الزيتي للمشروع المرتقب عام 2017. وفي الوقت الذي لم يحدد الكباريتي السعر التجريبي فقد اشار الائتلاف في بيان عقب لقائه رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور قبل حوالي اسبوعين إلى انه قدم للحكومة سعرا يبلغ 47ر9 سنت اميركية ما يعادل سبعة قروش للكيلوواط الواحد مقابل 8ر16 قرش كلفة توليد الكيلوواط الواحد حاليا، وتباع للمستهلكين بمبلغ 6ر8 قرشا لكل كيلوواط ساعة.

وأوضح وزير الطاقة والثروة المعدنية ان الحكومة تتفاوض مع الائتلاف حاليا حول القضايا المتعلقة باتفاقية توليد الكهرباء من الصخر الزيتي في المحطة التي سيتم انشاؤها في منطقة اللجون باستطاعة 600- 900 ميغاواط واستثمار لا يقل عن 5ر2 مليار دولار قد تصل مستقبلا إلى خمسة مليارات دولار، وسيكون من أكبر المشروعات الاستثمارية في المملكة.

وبين الكباريتي أن الائتلاف انجز الدراسات الفنية والمالية اللازمة وبتقديم الملاءة البنكية اللازمة فيما ستكون فترة تشغيل المشروع 25 عاما قابلة للتجديد

وستباشر ببناء المشروع في شهر تشرين الثاني المقبل وسيبدأ بتغذية الشبكة الوطنية خلال 30 شهرا من إذن المباشرة. ومن المقرر ان تدخل الكهرباء الناتجة عن الصخر الزيتي النظام الكهربائي عام 2017 وفقا لما اكده وزير الطاقة والثروة المعدنية في وقت سابق.

وتسعى الحكومة الى ادخال الصخر الزيتي في خليط الطاقة الكلي بنسبة 14 بالمئة عام 2020.

ويقدر مخزون الأردن من الصخر الزيتي ما بين 40 الى 80 مليار طن (ما يعادل 34 مليار برميل من الزيت الصخري)، وبحسب حجم الاستخدام الحالي فإن هذا المخزون كاف لمدة 900 سنة وأكثر وفقا لتقديرات سلطة المصادر الطبيعية.

ويجري استغلال الصخر الزيتي في الأردن حاليا بواسطة الحرق العميق واسلوب التعدين السطحي من خلال 6 شركات عالمية تقوم الآن بدراسة الجدوى الاقتصادية لإنتاج النفط في مناطق العطارات واللجون.

وتبلغ استطاعة المملكة التوليدية للطاقة الكهربائية حوالي3000 ميجاواط تتراجع عند درجات الحرارة العالية فيما تصل الاحمال في اوقات الذروة الى حوالي2800 ميجاواط.