عشائر المقابلة تتبرأ من قتلة الشهيدين الدراوشة والجراروة

2015 12 02
2015 12 02

imgid240186صراحة نيوز – استنكرت عشائر المقابلة في بلدة صما بلواء الطيبة والاردن بشدة الجريمة النكراء التي ذهب ضحيتها الشهيدان النقيب جمال الدراوشة والعريف اسامة الجراروة من مرتبات الامن العام. وادانت بشدة بالغة بحسب بيان اصدرته الاربعاء هذه الجريمة البشعة بحق نشامى الوطن وحماة امنه واستقراره والساهرين على امن المواطنين وامانهم. واعرب البيان عن حزن العشيرة والمها الكبيرين جراء هذه الجريمة الاليمة التي ارتكبتها ثلة من ابناء العشيرة الخارجين على القانون والنظام والاعراف والدين بقتل الابرياء دون ذنب او جه حق. واعلنت العشيرة براءتها من هؤلاء المجرمين كما ذكر البيان ومن افعالهم الشنيعة التي ليست هي من شيم ابائهم ولا اجدادهم الذين تربوا على الفضيلة وحب الوطن والانتماء له والتضحية في سبيله. وطالب البيان بانزال اشد العقوبات بالقتلة المجرمين على حد وصفه ليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه التطاول والتجاوز على الوطن والمواطنين في اي موقع كانوا يحرسونه دفاعا عن امنه واستقراره وتطبيقا للقانون في دولة المؤسسات والقانون. واكدوا في البيان الذي وقعه نيابة عنهم النائب السابق عاكف المقابلة ان مصيبتهم بالشهداء لا تقل عن مصيبة اهلهم ورفاق السلاح وكل ابناء الوطن المخلصين لترابه الطهور داعين الله ان يحمي الوطن وقائده وجنده والساهرين على امنه من كل يد غادرة اثمة.