عشرات القتلى والجرحى أمام الحرس الجمهوري

2013 07 08
2013 07 08

41نقلت وكالة رويترز عن حزب الحرية والعدالة أن عددا من القتلى والجرحي سقطوا أمام دار الحرس الجمهوري في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال مصدر طبي لبي بي سي أن الاشتباكات أمام دار الحرس الجمهوري أسفرت عن مقتل 15 من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي بالإضافة إلى ضابط إتصال بالجيش مع إصابة 6 من الجنود والحصيلة مرشحة للزيادة. وقال شاهد عيان من الإخوان المسلمين لبي بي سي إن الجيش استخدم الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين في حي “مدينة نصر”.

وأكد المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين مصطفى الخطيب لمراسل بي بي سي أحمد ماهر أنه رأى جثثا لسبعة قتلى في المستشفى مع إصابات بالرصاص في الراس والصدر.

ونقلت صحف محلية بأن قوات الجيش أحبطت محاولة لاقتحام الحرس الجمهوري من مسلحين مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي، فجر اليوم، اعتقادًا منهم بأن مرسي بالداخل.

وأوضح المعتصمون أن قوات الحرس الجمهوري فتحت النار عليهم أثناء تأدية صلاة الفجر في محاولة لفض الإعتصام. وجاء في بيان رسمى للقوات المسلحة، أنه فى الساعة الرابعة من فجر اليوم الاثنين” قامت مجموعة إرهابية مسلحة بمحاولة اقتحام دار الحرس الجمهوري بشارع صلاح سالم والاعتداء علي قوات الأمن من القوات المسلحة والشرطة المدنية، مما أدى إلى استشهاد ضابط وإصابة عدد من المجندين، منهم 6 حالتهم خطيرة، تم نقلهم إلى المستشفيات العسكرية”.

وأضاف البيان أن القوات ألقت القبض على 200 فرد، وبحوزتهم كميات كبيرة من الأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء وزجاجات المولتوف، وتم فتح طريق صلاح سالم وجاري القبض علي باقي الأفراد، وستباشر جهات التحقيق القضائية الإجراءات القانونية تجاه الأفراد الذين تم القبض عليهم.

وأهابت القوات المسلحة فى بيانها بالمواطنين عدم التعرض للوحدات العسكرية والمنشآت والأهداف الحيوية. وقال جهاد الحداد المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة أن الجيش أطلق غازا أحمر اللون على المعتصمين ثم فتح الرصاص عليهم.

وتداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع مصورة يقوم خلالها جنود الجيش المصري بإطلاق النار على المعتصمين السلميين كما توضح الصور جثثا لبعض القتلى.