عصابة دليلة والزئبق رسالة مسرحية لنبذ العنف والارهاب

2014 11 23
2014 11 23

635523475838530000عمان – صراحة نيوز – أخذ المخرج حكيم حرب حكاية دليلة والرئبق المستوحاة من قصص الف ليلة وليلة، نصا لمسرحيته “عصابة دليلة والزئبق ” التي عرضت مساء أمس على المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي ، ليعكس ما يجري فيها من مغامرات على الوضع المعاصر المليء بالقتل والغدر والخداع ليصل الى مرحلة الإرهاب.

وتجمع المسرحية التي أدى أدوارها : محمد القباني وأسماء مصطفى وحكيم حرب وابراهيم مدحي وأحمد أبو صيام وإياد الريموني ومحمد المغاريز، بين الأصالة والمعاصرة ،موجهة رسالة فحواها نبذ العنف والارهاب من المسرح .

يقول الفنان حرب ان فكرة المسرحية جاءت على اساس مقاربة درامية بين دليلة في التراث العربي،وبين شخصية ميديا في الاسطورة الاغريقية،من خلال التقاطعات الكبيرة بين الشخصيتين وتؤكد ان جوهر الانسانية واحد ،وجذر معرفتها ومرجعيتها قد يكون مشتركا, فتلتقي ثقافة الشرق بثقافة الغرب بهدف التعبير عن أزمة الانسان وعن الصراع الأزلي بين واقعه واحلامه، وهو صراع ينتهي بخسارة لكل حاقد .

ويرى ان المسرحية تشير الى عصابات القتل التي ظهرت في المنطقة مؤخراً ، والى الصراع الدموي العبثي ، والذي اختلطت فيه الأمور بشكل ضبابي .

المسرحية تحررت من الديكور التقليدي ولعبت فيها التقنيات البصرية واالسينوغرافيا دورا في اضفاء تكاملية على النص الذي ظهر بشكل متناسق حتى مع الموسيقى والاغاني التي رافقت العرض حيث كانت الموسيقى لعبد الحليم ابو حلتم، والتقنيات البصرية لنضال جاموس، والديكور والأزياء صممها تيسير محمد علي، والمادة الفيلمية والتصميم علي موافي، والإضاءة خالد الخلايلة، والمكياج: وفاء الزعبي، وإدارة خشبة المسرح عبدالله جريان ومحمد عشا، ومساعد مخرج قيس حكيم.