عفت السادات يتهم التنظيم الدولى للإخوان بالتورط فى مقتل جنود “رفح”

2013 07 13
2013 07 13

152طالب الدكتور عفت السادات، رئيس حزب “السادات الديمقراطى” – تحت التأسيس – بضرورة الكشف عن المتورطين فى حادث قتل الجنود المصريين فى رفح العام الماضى فى أول أيام شهر رمضان المبارك.

وشدد رئيس حزب “السادات الديمقراطى”، فى تصريحات صحفية له، اليوم السبت، على أن دماء الجنود المصريين لا يجب أن تضيع هدراً، كما تقدم بالعزاء لأهالى الشهداء فى الذكرى السنوية الأولى لاستشهادهم.

وقال “السادات” إنه لا يستبعد أن يكون لتنظيم الدولى لجماعة الإخوان، بالمشاركة مع الجماعات الجهادية فى سيناء، هم من رتبوا لهذا الأمر خلال رمضان الماضى من أجل حشد الرأى العام ضد المجلس العسكرى لتخفيف الضغط الشعبى على نظام الحكم الإخوانى وقتها، وللتمهيد للإطاحة بالمشير طنطاوى وقادة المجلس العسكرى وللعمل على إحكام السيطرة على الجيش.

أشار السادات، إلى أن الرئيس السابق محمد مرسى، طوال مدة حكمه ورغم إلزام محكمة القضاء الإدارى له بضرورة الكشف عن ملابسات الحادث لم يفعل، وهو ما يشير إلى وجود شبهة تورط لجماعته فى الحادث، كما أن حادث اختطاف الجنود السبعة الأخيرة، وتأكيد مرسى على سلامة الخاطفين يعد دليلاً على أن العملية مدبرة من قبل التنظيم الدولى للإخوان ضد الجيش المصرى العظيم وشعبه.