عقد الجمعية العمومية لشركة الجسر العربي في عمان

2013 02 09
2013 02 09

التأمت في عمان اليوم السبت اجتماعات الجمعية العمومية لشركة الجسر العربي للملاحة بمشاركة وزراء النقل الاردني المهندس علاء البطاينة والمصري الدكتور حاتم عبداللطيف والعراقي هادي العامري.

  وصادقت الجمعية العمومية للشركة على الميزانية العمومية ونتائج اعمال السنة المنتهية والاطلاع على خطط الشركة المستقبلية.

  وقررت الجمعية العمومية رفع رأس مال الشركة من84 مليون دولار الى100 مليون دولار، وتوزيع مبلغ 3 ملايين دولار من أرباح عام2012 على الشركاء بواقع مليون دولار لكل دولة.

  وحققت الشركة خلال العام الماضي2012 أرباحا بلغت5ر17مليون دولار بنسبة زادت عن العام2011 ،  40 بالمئة، حسب وزراء النقل الذين ارجعوا زيادة ارباح الشركة مقارنة بعام2011 الى ضبط النفقات في الشركة وزيادة حركة نقل الركاب والشحن.

  واكدوا خلال مؤتمر صحافي اهمية الشركة في تعزيز التكامل العربي الاقتصادي، مشيرين الى عمق علاقات التعاون بين الاردن ومصر والعراق في جميع المجالات، وبخاصة في مجالات النقل، وضرورة العمل على تعزيز التعاون العربي والعمل على تحقيق التكامل الاقتصادي بين جميع الدول العربية، وحرصهم على تعزيز وتطوير استثمارات الشركة، والبحث عن المزيد من خطوط النقل البحرية لتقوية شبكتها في مجالات نقل البضائع والنقل السياحي وفتح خطوط بحرية جديدة وتعزيز أسطول الشركة ببواخر جديدة.

  وقالوا ان الشركة جادة في فتح خطوط بحرية جديدة، وانها ستدرس جميع الخطوط لاختيار الافضل منها، والتي يمكن ان تحقق عوائد مالية كبيرة للشركة، مشيرين الى ان الشركة قادرة بأسطولها وامكانياتها المتوفرة على تشغيل خطوط جديدة دون الحاجة الى شراكات جديدة.

  واضافوا ان الشركة تعمل باستمرار على تحسين خدماتها وتوفير جميع عناصر السلامة والامان على متن البواخر ،وايجاد ارصفة اضافية وتوسيع نطاق مجالات عملها.

  واشاروا الى ان شركة الجسر العربي للملاحة أثبتت منذ إنشائها عام1985 أن هناك امكانية لنجاح المشاريع الاقتصادية العربية المشتركة اذا ما توافرت لذلك الارادة والادارة التي تشرف على الاستثمار وتراعيه ،وفقا لمصالح الدول المساهمة فيه.

  وعن انجازات الشركة خلال العام الماضي2012 فقد انخفضت المصاريف التشغيلية خلال العام بنسبة وصلت الى5 بالمئة مقارنة بعام2011 ، وارتفع إجمالي موجودات الجسر العربي ليصل الى155 مليون دولار مقارنة بـ 150 مليون دولار في عام2011 ، وارتفعت حقوق الدول المساهمة إلى128 مليون دولار في عام2012 ،مقارنة مع116 مليون دولار في عام2011 ،وبنسبة زيادة بلغت10 بالمئة مقارنة مع عام2011 .

  كما وزعت الشركة في الاعوام السبعة السابقة72 مليون دولار على الدول المؤسسة، وبلغ مجموع الارباح التي تم توزيعها منذ تأسيس الشركة وحتى عام2004 كانت52 مليون دولار.

  وقامت الشركة بشراء باخرة شحن جديدة (سيناء) والتي تعتبر أحدث باخرة في منطقة البحر الاحمر في مجال نقل الشاحنات عام1995 وتتسع الى60 شاحنة ،مع قدرتها على حمل السواقين (347 راكبا)، وبسرعة تصل الى17 عقدة.

  كما قامت بنقل على خط العقبة/ نويبع 697 الف راكب في عام2012 ،مقابل665 الف عام2011 ، وبنسبة زيادة بلغت5 بالمئة، وتنامت حركة الشحن على خط العقبة – نويبع بين الدول العربية حيث تم نقل54651 شاحنة مقارنة بــ50934 في العام الماضي، وبنسبة زيادة بلغت7 بالمئة، وتم نقل48850 سيارة مقارنة مع19162 سيارة في عام 2011 وبنسبة زيادة بلغت155 بالمئة. وتملك الشركة اسطولا بحريا بلغ تسع وحدات بحرية متخصصة في عام2010 ونتيجة لإخراج البواخر القديمة (شهرزاد وبيلا وبلاك ايرس) فقد استقر اسطول الشركة على سبع وحدات بحرية متخصصة ويبلغ متوسط عمر اسطول نقل الركاب10 سنوات.

  واطلقت الشركة عام2012 خدمة النقل السياحي المميز، اضافة انشاء محطة تحلية في نويبع، والمساهمة في الشركة العربية لإدارة السفن، وزيادة رأسمال الاكاديمية الاردنية للدراسات البحرية.

  يشار الى أن شركة “الجسر العربي” للملاحة تأسست عام1985 بين حكومات مصر، والأردن، والعراق من أجل نقل البضائع والركاب بين مينائي العقبة ونويبع بصفة خاصة، ولربط المشرق العربي بالمغرب العربي.

  وتنقل الشركة حوالي55 الف شاحنة سنويا، ومليون مسافر، وبدأت أعمالها ببواخر مستأجرة، وتمتلك حاليا9 بواخر.