علاء الدين يؤكد اهمية دخول الجيل الرابع للاتصالات السوق المحلية

2013 11 16
2013 11 16

11عمان- صراحة نيوز – دعا رئيس هيئة المديرين لشركة شعاع المدينة للاتصالات اللاسلكية “كلكم” فؤاد علاء الدين، هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الى الاسراع بالاعلان عن نتائج عطاء الترددات والذي يتيح تقديم خدمات الجيل الرابع في السوق الاردني.

واكد خلال مؤتمر صحافي عقده اول من امس على اهمية دخول الجيل الرابع الى السوق المحلية نظرا للطلب المتزايد على تقديم البيانات مشيرا الى ان تأخير الاعلان عن نتائج عطاء الترددات يؤثر سلبا على استعدادات الشركة الاستثمارية خاصة وانه مضى حوالي 6 اسابيع على التقدم للعطاء .

وقال علاء الدين ان شركة كلكم تقدمت للعطاء وانها في حال حصولها على العطاء ستعمل على طرح خدماتها في السوق المحلية خلال شهر نيسان المقبل . .

وقال ان ارقام دولية صادرة عن جهات مختصة اظهرت تراجع معدل سرعة الانترنت خلال السنوات الثلاث الماضية الى 71ر1 ميجا بيت للثانية مشيرا الى ان هذه التقنية تتيح مضاعفة هذا الرقم مما يعني الطلب المتزايد على خدمات الإنترنت .

واضاف علاء الدين ان الشركة قامت باجراء دراسات وافية ومستفيضة لمدة 6 اشهر لسوق الاتصالات في المملكة، ووجدنا بان هنالك فرصة استثمارية عظيمة فيها خدمة للسوق والمواطن، وخدمة للاقتصاد الوطني .

واوضح ان الارقام تظهر ان الاردن تعد من اقل الدول في المنطقه من حيث النفقات الرأسمالية الخاصه بقطاع الاتصالات مقارنه بالايرادات وهذا يثبت الضرورة الملحة للاستثمار في هذا القطاع.

وقال علاء الدين ان شركة كلكم تؤمن بالاثر الايجابي المهم لتحفيز التوظيف في قطاع الاتصالات خاصة انه حسب تصريحات المشغلين الحاليين في القطاع هناك تراجع بنسبة 20 بالمئة في نسبة التشغيل في العام الماضي، كما ان دخول مشغل رابع الى سوق الاتصالات سيوجد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة متعددة للاردنيين .

وبين انه بحسب دراسات الإتحاد العالمي للإتصالات ITU وضمن إحصائيات متعددة تم إجراءها في أكثر من مئة دولة في العالم فإن مضاعفة سرعة الأنترنت في بلد معيّن يؤدي لزيادة مقدارها 3ر0 % على الناتج المحلّي الإجمالي، وزيادة نسبة استخدام الأنترنت بنسبة 10% يؤدي لزيادة في الناتج المحلي الإجمالي بمقدار 1%، كما أظهرت الإحصائيات أن زيادة ألف خط إنترنت سريع يؤدي بالمعدل لخلق 80 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

واضاف ان التقرير السنوي المشترك لوزارة تكنولوجيا المعلومات وجمعية إنتاج اظهر أن صادرات الأردن من قطاع تكنولوجيا المعلومات وصل الى 300 مليون دولار ولعلّنا نلاحظ الكثير من الشركات التي نشأت بسبب تطور الإنترنت وزيادة سرعته، حيث كان النمو الإقتصادي في الأردن في العام الماضي يقارب ال 3% بينما كان النمو السكاني 8ر2 % وهذا يدل أننا بحاجة لخطوات سريعه ومباشره لتطوير الإقتصاد وزيادة الإنتاج وقد تكون رخصة المشغل الرابع هي أحد هذه الخطوات .

واكد علاء الدين ان الأردن بحاجة لمشغّل أول لتكنولوجيا الجيل الرابع التي ستساهم في تطوير الإقتصاد الوطني وتحسّن الخدمات مشيرا الى ان شركته تدرك التحديات التي ستواجه المشغل الرابع في السوق الأردني من حيث المنافسة التي نراها محفّزا للشركات العاملة حاليا للاستثمار وتقديم أفضل الخدمات .