علق عضويته كي لا يفقد المقتضى القانوني
شموط :حزب الاتحاد يدار بعقلية البزنس

2012 12 27
2014 12 14
اتهم الناشط الحقوقي الدكتور أمجد شموط الأمين المساعد في حزب الإتحاد الوطني رئيس الحزب بالتفرد في اتخاذ اقرارات والاقصاء والتهميش وادارة الحزب بعقلية البزنس

واضاف خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الاربعاء ان تلك الممارسات ظهرت بصورة واضحة خلال تشكيل القوائم الانتخابية حيث تمت مخالفة للفقرة ( 8 ) من المادة الخامسة /  تعليمات النظام الداخلي للحزب والتي تقضي بان يتم اختيار مرشحي الحزب بواسطة الانتخاب الداخلي وفق اعتبارات منطقية وليس كما حصل حيث تم تشكيلها بصورة انتقائية ومزاجية رئيس الحزب الذي يستأثر بجميع الصلاحيات ويتفرد باتخاذ القرارات .

وأعلن الناشط شموط خلال المؤتمر انه قرر تعليق عضويته في الحزب احتجاجا على غياب العمل المؤسسي وادارة الحزب بعقلية رجال الاعمال لافتا الى انه  تقدم بالطعن في آلية انتقاء المرشحين للنظام الداخلي لدى وزارتي الداخلية والتنمية السياسية والهيئة المستقلة للإنتخاب والمركز الوطني لحقوق الانسان باعتبارها مرجعيات ادارية وقانونية وحقوقية.

واضاف ان اضطر لمثل هذه الاجراءات ليضع تلك الجهات أمام مسؤولياتها الادبية والقانونية .

وقال ارجأت تقديم استقالتي من الحزب حتى لا افقد المقتضى القانوني وبناء عليه فانه يحتفظ يحتفظ بحقه لدى المراجع القانونية المختصه حال عدم استجابة الجهات المشار اليها اعلاه.

وزاد متهما ان الحزب بات اسير ممارسات غير قانونية وغير ديمقراطية فرضها رئيس الحزب الى جانب استلاب الرئاسة صلاحيات الامانة العامة حيث لم يتبقى شو المتعلقة بالمراسم والوجبات الاجتماعية .

وقال شموط أنه رشح نفسه قائمة الحزب بصفته الامين العام المساعد لشؤون العمل وحقوق الانسان وتم اعلامه من قبل اللجنة المعتمدة بانه مستوفي للشروط الموضوعية لقبوله ضمن قائمة الحزب لكنه تفاجأ بقرار رئيس الحزب باستثناءه قبل موعد اعلان القائمة بخمسة ايام دون تقديم اي مسوغ قانوني أو اعتباري .

واضاف ان نهج الاقصاء والتهميش والتفرد في القرارات كرس مفهوم حزب الشخص الاوحد، وافرغ العمل الحزبي من مضمونه ومحتواه، واخضعه للامزجة والاهواء، مؤكدا ان هذا النهج يقف حائلا دون استثمار اللحظة الراهنة، بالتوجه نحو الاصلاح، والتشاركية والمساهمة في بناء الوطن , معززاُ موقفه بقوله ان هذا ليس موقفه وحده بل سبقه عدد من مساعدي الامين العام بعضهم تقدم باستقالته والبعض الآخر توجه للتسجيل في قوائم وطنية اخرى بعيده كل البعد عن الحزب .

من جهته قال عضو الحزب المستقيل منصور حمدان إن نهج التفرد والاقصاء والتهميش الذي تمارسه رئاسة الحزب، اوجد حالة من الاحباط لدى منتسبيه، معتبرا ان العمل الحزبي هو حالة جمعية يلتقي خلالها الاعضاء بفكرة، وغاية، وأهداف نبيلة.

وانتقد عضو الحزب المستقيل تامر صبري، الالية التي اتبعها الحزب في تسجيل اعضائه ومؤازريه للانتخابات، مؤكدا أن الحزب لم يفصح عن مصير عدد من البطاقات الانتخابية التي تم تسجيلها من خلال الحزب.