عمال ميناء الحاويات ينهون اضرابهم

2014 12 09
2014 12 09

yxaasالعقبة – صراحة نيوز – اسفر الاجتماع الذي عقده رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور هاني الملقي وانتهى قبل قليل عن توقف اضراب عمال ميناء الحاويات وعودتهم صباح الغد الى اعمالهم.

وتم في الاجتماع الذي حضره محافظ العقبة فواز ارشيدات واعضاء اللجنة النقابية في ميناء حاويات العقبة ووجهاء وابناء العقبة والاجهزة المعنية المختلفة، الفصل في كافة النقاط الخلافية واهمها عودة المفصولين الثلاثة والعشرين الذين جرى فصلهم عند بدء الاعتصام.

واكد الملقي ان ميناء الحاويات يمثل عصب الاقتصاد الوطني حيث تمر من خلاله جل مستوردات المملكة وتصدر ايضا عن طريقه صادراتها ويشكل الميناء عصب منظومة النقل البري في المملكة واحد الاستثمارات ذات الاهمية البالغة على المستوى الوطني.

وقال ان المملكة تشتمل على 4 مزايا على الرغم من شح الموارد الطيبيعة وندرتها وهذه العوامل هي التي جعلت منه محطا للاستثمار العربي والاقليمي والدولي تتمثل بالقيادة الهاشمية التي تحظى باحترام دول العالم والموارد البشرية المدربة والمؤهلة والامن والامان الذي تتمتع به المملكة اضافة الى المنظومة التشريعية المتطورة الجاذبة للاستثمار والقضاء العادل والنزيه.

واكد حرص كافة المسؤولين في العقبة على ان ياخذ عمال الميناء كافة حقوقهم تزامنا مع القيام بواجباتهم الموكولة اليهم وبما يضمن انسيابية البضائع المارة عبر الميناء ووصولها الى مقاصدها النهائية بالسرعة المطلوبة دون ابطاء او تاخير يؤدي بضرر على المستورد وعلى المستهلك النهائي الذي هو المواطن .

واكد محافظ العقبة فواز ارشيدات ان خوض الاضرابات والتعطل عن العمل ليس خسارة فقط للميناء ولكنها خسارة في الدرجة الاولى لابناء الوطن العاملين فيه وللاقتصاد الوطني على وجه العموم معتبرا عودة الانتاج في الميناء ضرورة وطنية ملحة مثلما ان حقوق كافة العمال مصونة وفق قوانين العمل الناظمة.

من جانبهم اكد اعضاء اللجنة النقابية انهم لا يبحثون عن الاضراب وعن الاعتصام وان الحوار هو الطريق الوحيد لتحقيق مطالبهم مشيرين الى انهم اجبروا على اعلان الاضراب بعد ان تجاهلت الشركة مطالبهم التي وعدت بها سابقا وانهم ملتزمون بما اقرته المحكمة العمالية وان التوقف عن العمل كان تجربة قاسية لهم وللميناء لكنه نتج عن ظروف وملابسات لم تحل بالطريقة الصحيحة.

وكان العمال في ميناء الحاويات توقفوا عن العمل قبل تسعة ايام مطالبين ببعض الحقوق التي وصفوها بالعادلة تجاههم واهمها الية تشغيل الميناء بنظام الشفتات والاختلاف بينهم والشركة على هذه الالية.

يشار الى ان مفاوضات مستمرة كانت بين اللجنة النقابية وممثلين عن المجتمع المحلي ومحافظ العقبة استمرت على مدى ايام للتوصل الى الاتفاق الذي توجه اليوم رئيس سلطة العقبة الخاصة باعادة المفصولين عن العمل الى اعمالهم خلال خمسة عشر يوما من تاريخ عودة العمال المضربين الى اعمالهم وتشغيل الميناء.