عمان الأهلية تحتضن المهرجان الشعري السنوي السابع للشعر العراقي

2015 12 22
2015 12 22

_DSC0018صراحة نيوز – برعاية سعادة سفير جمهورية العراق الدكتور جواد عباس ورئيس جامعة عمان الأهلية انطلقت فعاليات المهرجان الشعري السابع للشعر العراقي في رحاب جامعة عمان الأهلية.

وفي بداية الاحتفال ألقى أ.د صادق حامد رئيس الجامعة كلمة رحب فيها بالحضور الكريم موجهاً رسالة حب وتقدير من عمان الأهلية إلى بغداد التاريخ والحضارة والصمود والتحدي قائلاً أن الأردن سيبقى قلب العروبة النابض ومؤكداً أن الجامعة تسعد بوجود كوكبة من أبناءها العراقيين المتميزين أخلاقياً وعلمياً، حيث حرصت الجامعة على توفير كافة الإمكانيات لخدمة الطلبة ومساعدتهم في مسيرتهم التعليمية وتذليل كافة العقبات التي قد تواجههم ليعودوا إلى بلدهم مرفوعي الرأس.

بدوره شكر السفير العراقي رئاسة الجامعة لإقامة هذا المهرجان الثقافي والذي يأتي ضمن مجموعة من النشاطات المتنوعة التي تهدف إلى تعزيز روح الشباب وإظهار إبداعاتهم وطاقاتهم، مؤكداً على أهمية تمكين فئة الشباب في إبراز مواهبهم ليكونوا قادة فكر وإبداع وتحمل مسؤولياتهم بالمستقبل. داعياً الطلبة العراقيين للتحلي بالأخلاق الحميدة التي تعكس صورة الشعب العراقيين ليكونوا خير سفراء لبلادهم.

وخلال الحفل القي الدكتور محمد البلداوي منظم الحفل السنوي وممثل الجالية العراقية في الجامعة كلمة أعرب فيها عن فخره واعتزازه بإقامة هذا الحفل برعاية كريمة من قبل الدكتور جواد هادي عباس سفير جمهورية العراق والأستاذ الدكتور صادق حامد رئيس الجامعة وبحضور أعضاء من السلك الدبلوماسي العراقي ونخبة من الشعراء العراقيين وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وجمع غفير من الطلبة العراقيين الدارسين في الجامعة، مبينا أن الجامعة تضم أكبر عدد من الطلبة العراقيين في كافة التخصصات.

وقد تخلل الحفل إلقاء مجموعة من القصائد الشعرية لعدد من الشعراء من أبرزهم الفنان جواد الشكرجي للشعر الفصيح، الشاعر حازم جابر، أحمد أبو العز، لبيد هاني وعمر البياتي للشعر الشعبي، وعلى هامش المهرجان تم افتتاح معرض للكتاب العراقي بمختلف التخصصات والمجالات، واستعراض مجموعة من الرسومات للطلبة الموهوبين بالإضافة إلى عرض لصور فوتوغرافية.

وفي نهاية الحفل جرت مراسم تكريم للمشاركين من الشعراء والقنوات الفضائية وبعض المواقع الإخبارية بالإضافة إلى تبادل الهدايا والدروع التذكارية بين السفير ورئيس الجامعة.