عمــار مـدالله من بيت عــــز لبيت عــــز

2014 01 18
2014 01 18

A66_3375 قبل ايام انطلق البرنامج الصباحي الجديد ” بإختصار مع عمار ” عبر أثير إذاعة القوات المسلحة الأردنية “هلا اف ام “مع الإعلامي النقيب عمار مدالله , الشي البديهي أن يتفاجأ الكثيرين واختلط الأمر عليهم ,فمنهم من اعتقد ان تردد الإذاعة غير صحيح , و منهم من كان ينتظر خروج ذلك النشمي من خندقة مجدداً بعد ان غاب لفترة قصيرة عن صباحاتهم لأنهم عشقوا صوته و إسلوبة و عفويتة في الأداء و مصداقيتة في تناول القضايا , عدا أن الرجل يتمتع بصوت جهوري واضح و حضور قوي .

عمار مدالله .. رجل الأمن العام الذي بدا مشوارة مع بداية انطلاقة اذاعة الامن العام ” أمن اف ام ” حيث تم إختيارة لما تميز به خلال عمله ضمن جهاز الامن العام في الإحتفالات و المهرجانات من قدرة على الاداء الإعلامي , حيث كان يحظى بدور عريف الحفل في الكثير من الاحتفالات في المناسبات الوطنية بالاضافة الى دورة في برامج التوعية الإعلامية في مديرية الامن العام .

و من إذاعة امن اف ام كانت الإنطلاقة الاولى الى عالم الإعلام المسموع من خلال البرنامج المفتوح , فقد حظي بمحبه و إعجاب الكثير من الجمهور و المستمعين حيث وجدوا به الشخص الاقرب لمحاكاة همومهم و تقبلهم و اسلوب الملاطفة في الحديث بعيدا عن اسلوب الرسميات في التعامل و التعاطي مع القضايا و بعيدا عن تأجيج المواقف .

و عبر ست سنوات من العطاء قدم عمار مدالله برامج حققت نجاحا واسعاً تركت بصماتها ,فقد احسن الرجل بإختيار برامجة مثل برنامج أهل العون و برنامج دنيا الإغتراب و خبرني يا طير, و اضافة الى ذلك استمرار العمل و التقارير اليومية من الميدان ,فلم ينحصر عمله فقط خلف الميكرفون على مقعده في الإذاعة ,بل انطلق في جولاته هنا و هناك في مواقع الحدث و متابعة القضايا و التواصل مع زملائة عبر الاثير من امانة عمان و من الوزرات و حيث تكون الحاجة فهو موجود, و برغم انحصار اسم عمار مدالله في عدد محدود من البرامج الا ان ماحققه عمار مدالله نجاح غير محدود في فضاء الإعلام الوطني .

ومن بيت أمن اف ام .. بيت العز الأول .. و حيث بدايات النجاح .. حلق عمار مدالله و هو مازال يزهوا بقميصة الأزرق و يعتمر الفيصلية الحمراء ليحط كالصقر الشامخ في بيت عز أخر … فهو الرجل الذي لايقبل أن يكون إلا في خندق الوطن .. مهما اختلف إسم المكان .. و لن يسلك مساراً يخالف ماتربى عليه و ما انتهجة في سيرته , لن يتناقض مع نفسه و لن ينقلب و يتقلب برأيه … حلق عمار مدالله .. من بيت عز لبيت عز أخر .. حلق من ” أمن اف ام” إذاعة الامن العام ..الى ” هلا اف ام ” إذاعة القوات المسلحة الأردنية .

هكذا هو النجاح ..و هكذا يكون التميز .. و هكذا تكون الرسالة الإعلامية رسالة مؤسسات تسعى من أجل خدمة الوطن .. و ليست رسالة اشخاص و اهوائهم و ميولهم , عمار مدالله رجل الأمن العام على منبر إذاعة القوات المسلحة , حاله وطنية يجب ان نلتفت لها و نصفق بحرارة لهذا النجاح الذي قبل كل شي هو نجاح لمؤسستين وطنيتين نفتخر و نفاخر بهما , حالة التعاون و التكاتف مابين جهاز الأمن العام و القوات المسلحة الأردنية في اداء الرسالة الإعلامية التي تخدم المواطن , و تسعى لنشر المعلومة و الخبر بإسلوب راقي بعيدا عن اسلوب التشويش و تزوير الحقائق و احداث الفوضى ,في الوقت الذي نحتاج بصدق الى إعلام صادق دون تزييف و دون تشهير و الأهم دون ان يثخن الوطن جراحاً. نحتاج إعلام و إعلاميين يتنافسون لخدمة الوطن ..لا لخرابه.

” امن أف ام ” و ” هلا أف ام ” بيارق وطنية تتعالى في سماء الوطن , و عمار مدالله هو “حالة وطنية” نجح في ان يثبت للجميع أن الإعلام رسالة و مسؤولية يجب ان نتعامل معها بحذر و بغض النظر عن الموقع يجب ان يحافظ الإعلامي على النهج الذي اعتاد عليه دون ان يعكس التناقض و دون ان ينثر السموم في كلامة,و أن نؤمن بأن الوطن و الحفاظ عليه هو الغاية الاولى .و هو النبض الذي تنبض بها المفردات و ينتقل عبر الموجات , و انتقال عمار مدالله و عمله ضمن فريق ” هلا اف ام ” هو متابعة لما بدأ به و سار عليه و ذلك يترجم ان الهم الوطني واحد .

عمار مدالله .. كن كما عهدناك ببساطتك و عفويتك و عثراتك التي احببناها .. حتى في يومك الأول ضحكنا على هفواتك و انت مازلت تذكر اسم ” أمن اف ام ” .. وهذا ان دل ..فإنه يدل على طيبة أصلك .. و انك لن تنسى بيت العز الأول مراد محمود اردني

لوس انجلوس..كاليفورنيا