عيسى مراد : الظروف والمتغيرات في العالم تحتم على الاردن استهداف اسواق جديدة

2015 05 16
2015 05 16

11245498_917073751649112_2792188116362449217_nصراحة نيوز – أكد وفد اقتصادي رفيع المستوى يزور بلغاريا حاليا ان الاردن يعتبر مركزا للاعمال والاستثمارات والتجارة بمنطقة الشرق الاوسط وبوابة لدخول اسواق المنطقة.

ونقل الوفد خلال منتدى الاعمال الاردني –البلغاري الذي نظمته أمس بالعاصمة صوفيا جمعية الأعمال الأردنية الأوروبية (جيبا) وغرفة تجارة عمان وبمشاركة من غرفة صناعة عمان والقنصلية الاردنية الفخرية في بلغاريا، رسالة مهمة للاصدقاء البلغار اكدت المكانة العالية للمملكة وحالة الاستقرار السياسي والامني وسهولة ممارسة الاعمال وتوفر مخزون كبير من الفرص تحتاج الى الكسب.

وقال رئيس جمعية (جيبا) رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد ان الاردن يعتبر مركزا تجاريا اقليميا مهم بالمنطقة وبوابة للدول للدخول الى اسواق الدول المجاورة نظرا لحالة الاستقرار السياسي والامني التي يتمتع بها واصفا اياها «براسمال المال المهم».

واضاف ان الظروف والمتغيرات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والتكتلات الاقتصادية بالعالم تحتم على الاردن استهداف اسواق جديدة والتوجه نحو الدول التي تشابه الاردن بذات الظروف ولنا مصالح اقتصادية معها للبناء عليها وتطويرها لمستويات اعلى.

واشار الى ان بلغاريا تعتبر بوابة للاردن الى اوروبا مشددا على ضرورة التركيز على قطاع النقل سواء البحري او البري او الجوي في وقت تعتبر المملكة وبخاصة العقبة بوابة لبلغاريا للوصول الى دول المنطقة.

بدوره لفت رئيس غرفة صناعة عمان العين زياد الحمصي الى اهمية المنتدى في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وزيادة الصادرات الأردنية الى بلغاريا خصوصا مشيرا الى وجود العديد من المنتجات الاردنية التي يتم تصديرها الى الدول المحيطة ببلغاريا وتتمتع بجودة عالية وسعر مناسب.

واشار الى ان صادرات المملكة الى بلغاريا تجاوزت 55 مليون دولار في العام الماضي مقابل 21 مليون دولار مبينا ان التبادل التجاري بين البلدين تركز في الصناعات الكيماوية والتعدينية والخضروات والآلات والماكينات. ودعا الى الى تعزيز الاستثمار المشترك بين البلدين وخصوصا في المجال الصناعي، مشيرا الى مزايا الاستثمار بالمملكة حيث يتوفر مناخ استثماري جاذب بفعل عاملي الاستقرار والأمن اضافة الى توفر الكفاءات البشرية في كافة المجالات.

وعدد الحمصي القطاعات الواعدة للاستثمار في الاردن كقطاع الطاقة والمياه ومنتجات البحر الميت وزيت الزيتون والبوتاس، والفوسفات والاسمنت والحجر والصناعات الجلدية والزيوت الصناعية. بدوره اشار السفير الاردني في رومانيا وغير المقيم في بلغاريا صقر ملكاوي الى ان اقامة المنتدى يشكل مناسبة مهمة لتجديد واعادة النظر بالعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين على ضوء المستجدات الاقليمية في محيط الاردن او بالمحيط الاقليمي الاوروبي بعد الازمة الاوروبية الروسية وما نجم عنها من تغير في طرق التجارة وضرورة استفادة الاردن من هذه التغيرات لصالح اقتصاده.

وشدد على ضرورة الاستفادة من التقارب السياسي بين قيادتي البلدين بما يعود بالنفع على مستوى علاقاتهما الاقتصادية والتجارية مطالبا باهمية تسهيل حصول الاردنيين على التأشيرات للدخول الى بلغاريا وهو ما ناقشه مع وزير الدولة للشؤون الخارجية البلغاري المكلف بالملف الاوروبي.

وقال ملكاوي ان الاردن وبالرغم من حالة عدم الاستقرار التي تعيشها المنطقة الا انه البلد الاكثر امنا ويحظى بالاحترام والتقدير لدى العالم لمواقفه ورسالة الوسطية والاعتدال والتسامح التي يحملها بالاضافة الى مواقفة الداعية لتحقيق الاستقرار بالمنطقة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. من جانبه اكد القنصل الفخري الاردني لدى جمهورية بلغاريا الدكتور حسن البرماوي ان استقرار الاردني السياسي والامني وقيادته الحكيمة هي ضمانات مهمة لاستقطاب الاستثمارات الخارجية واقامة الشراكات الاقتصادية مع مختلف دول العالم وبخاصة بلغاريا.

وقال البرماوي ان الاردن لديه اهتمام كبير لعمل شراكات تجارية مع الجانب البلغاري وبخاصة بقطاعات الخدمات والزراعة والصناعة والبنى التحتية، مشيرا الى وجود استثمارات صناعية بلغارية مشتركة مع مستثمرين اردنيين بالمملكة.

ولفت البرماوي الى ان القنصلية الاردنية في بلغاريا تعمل جاهدة على تنمية علاقات البلدين الاقتصادية ونقلها الى افاق جديدة رحبة والمساعدة في توفير البئية المناسبة لها ومعالجة اية عقبات تواجهها، مشيرا الى وجود حوالي 60 شركة اردنية مسجلة في بلغاريا بمختلف القطاعات الاقتصادية.

وتم على هامش المنتدى الذي حضره اكثر من 60 شركة بلغارية من مختلف التخصصات نائب وزير الاقتصاد البلغاري ونائب رئيس جمعية الاعمال الصغيرة والمتوسطة البلغارية ونائب رئيس الغرفة التجارية والصناعية في بلغاريا، عرض قدمه امين الصندوق في جمعية الاعمال الاردنية الاوروبية(جيبا) المهندس باسل مرجي حول بيئة الاستثمار والاعمال بالمملكة والفرص الاستثمارية المتوفرة.

وكان رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد ونائبه الاول غسان خرفان وامين السر محمد علي البقاعي وامين الصندوق بالاضافة لرئيس غرفة صناعة عمان العين زياد الحمصي قد التقوا على هامش المنتدى نائب وزير الاقتصاد البلغاري وبحثوا معه سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

كما تم البحث خلال اللقاء الذي حضره السفير الاردني لدى رومانيا وغير المقيم في بلغاريا صقر ملكاوي والقنصل الفخري الاردني في بلغاريا الدكتور حسن برماوي في ضرورة الاسراع بعقد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين لدراسة كل الملفات ومعالجة المعيقات التي تحول دون تطوير علاقاتهما الاقتصادية والتجارية.

ويضم الوفد الاردني ممثلين عن قطاعات المواد الغذائية والمقاولات والانشاءات والطاقة والتدفئة والتكييف والادوات الصحية والكهربائيات والالكترونيات والزراعة والسياحة والسفر والصناعات البلاستيكية والفوسفات والصناعات التعدينية والاسمدة ومستحضرات التجميل والصناعات الكيماوية.

ويرتبط الاردن مع بلغاريا بالعديد من الاتفاقيات الثنائية منها اتفاق تجاري عام 2001 واتفاقية تعاون تتعلق بالخدمات الجوية 1992 واتفاقية تعاون اقتصادي 1977 ومذكرة تفاهم حول الاعتراف بالشهادات الاهلية البحرية وقعت الخميس الماضي.