عيشه قرف
زياد البطاينه

2012 11 03
2012 11 03

ظليتوا تصرخوا بدنا حكومةجديدهوانا بقول لكم بلاش ماحد سمعني واجت الحكومة وصفينا عالحديدة  وجابوا لنا النسور حكومة جديده فكرناها اشي جديد وفرحنا فيها مثل مافرحنا  بالعيد وما كان حدعارف شو جاي جديد وفكرنا المعارض معنا طلع علينا  اليوم طلعت علينا الحكومة اللي تمنيناها ببالونات اختبار هزت الشاب والبنت والختياربدها ترفع  الدعم وتعوم اسعار وصار الجار يشكي للجار الشتاء عللى الابواب واه له يا شريعه الغاب رجعت الشتوية وانتهى صيف الحكومة بسرعة وصرنا بايام الزيتوالفزعه  وقالو ايام الزيت اصبحت مسيت مافي يوم كامل بعد ماالحكومة لعبت بالساعه  وطردت البسطات والباعه  اليوم قالت اذاعة الحكومة انه عاد النفط من جديدبالارتفاع  سعره والذهب ولعوالشعب جاع  والدولار طالع نازل  والعالم بقول البترول نازل الا عندنا طالع دائما  والسكر صار سعره مثل الذهب حتى علبه السردين ولعت والدجاج طار واللحوم بستنوا ضحايا الحج والعدس باللوج وبعدجارنا بقول بحته ومجدرة وجعده واذان الشايب وكبة مهبله واقراص ، والفقير صاراليوم يشوف المي بالقناني والمواد الغذائية والفواكه والحلويات والسكر والشاي والسردين والرز والحليب كل شي مجفف والبترينه والمؤسسة اللي انشئت لخدمة الغلابى بسعر دكان ابو العبدوغسان وابو قاسم رغم اللعب بالنوع و بالاوزان وسوق الخضرا ماعاد مثل زمان ازمة والواحد مش ملاقي يحط رجله بروح يتفرج الخضرة والفواكه بتخرب بمحلها وماحد شايلها واللحمة كل يوم بسعر والناس بشتروا بالدين لابهم مرض ولا سل ولا انفلونزا خنازيرولاطيور كلها والله الوكيل مش جاسرة تفوت علينا خايفه من هالحال وبتقول محال والعيشه صارت مرة والحنظل والدفله والحرمل صار طعمها احلى

ياحكومة النسور حرام والله حرام نسدد فواتير  الحرامية  واحنا عاجزين عن دفع فاتورة الكهربا والمية وندفع فاتورة  والمرتشين وفاتورة النازحين واللاجئن وفاتورة  الزعتري وغيره وغيراته نتحمل فوق طاقتنا ناس من كل طيف بتوكل خيرنا وبتلعنا شتا وصيف ياحيف ياحيف

كنا اربع ملايين وخيرنا بنوزعه عجيران واليوم عشره والشعب حيران من وين اجو وصارت البيوت اجرتها بالعالي والميه بالقناني والاكل والشرب ماحد لاحقها قالوا يوم صارت سنه وياخوفي تمتد هالسنه وتخلف سنوات وبكون الطير رحل واللي مات مات وصرنا مثل الشعير ماكول مذموم وماحد بقول شكرا وعمرك شفت رغيف بقدي الف ياحكومة والله صرنا ببلدنا غرباء وصار الضيف يقول عنا شحادين وصرنا نستاجر السم ونشتري رغيف الخبزوالطحين ونوقف عباب الفرن مثل الشحادين  ونقول ماعاد عندنا قمح ولاطحين وولادنا صارو الصبح يشتهو رغيف ساخن وكاس حليب طازه وحبة زيتون والببور ماعاد فيه كاز حتى صوته يغطي على هوشاتنا وصراخنا ولما نطفيه نتشاهد وبنقول اشهد ان لااله الا الله وبنصير نسمع همساتنا وسناه برسم النا شوارب ولحى ونسينا كلمة شمبر اللوكس والنكاشة وكبريت ثلث نجوم ونسينا البيل اللي بضوي لنا الطرقات بالليل بعد السهرة وسراج وبنوره 4ياسين ونسينا الضحك ونسينا الجوفية وحذر بذر وكمستير ونسيت الصبايا اني اه اني من يجديه سافر سا سافر عالبحرية ونسيت مسيكم بالخير ياعمار العماري ونسينا ونسينا كثير

ياحكومة  الجوع كافر والعطش كافر والحاجة كافرة وماعاد في مونه ولافزعة ولاعونه ماعاد يقول لك جارك تفضل ياجار ولا الصديق وين صار لي يوم ماشفتك ومامريت عالدار صرنا نسمع بالعسكر والحرامية وصارت فاتورة المي والكهربا والتلفون شحده والوظيفة شحدة والاكل شحدة والعلاج شحدة وطلع النا قانون المالكين غول بتهدد الملايين وكثرت الحرامية وانتشر الظلم والجرايم والسرقات ليش يابلدنا ليش ياناسنا ليش صرنا نشحد ونستجدي الخبزة والوظيفة والدواء والتوصيله وحكومتنا بتطلع عينا بعين قويه  وبتقول شو بدكم احسن من هالعيشة انتم كافرين وجاحدين بالنعمة يارب وين هي النعمة اكيد قلت من لايشكر لايستاهل النعمة بس وحياتك ماشفناها حتى نكفر فيها وانت اعلم ملعونه العولمه وملعونه التكنولوجيا وملعون المشتري والبايع وملعون التاجر والصايغ ياجكومتنا  بتقولوا عنا حرامية  وماسالتونا ليش بنسرق .. ما سألتونا . ..ليش بنبيع .. ما سألتونا .. بنبيع لأنو بأعونا !! وبنسرق لانه سرقونا الكبار … باعونا الكبار بارخص الاسعار  ونحنا حرامية دراويش .. صغار .. صغار .. صغار وبعد بدكم منا نبقى ومن اولادنا تبقى ومن شناطينا تهدا على الخزاين وتحتها مابعرف كيف والحالة من سئ لاسوا ، وحكومتنا مطنشة وعامله حالها مش عارفة ولا شايفه  وانحصر همها بالانتخابات والقوانين والعقوبات  بالتغيير وبالتعديل والاستقبال والتوديع وتوزيع لحمة الضحية قبل مايفلو الوظائف على مستحقيها والمكافات على اللي طبلو زمروا وبكره بتيجي حكومة بتلعن اللي قبلها وبتقول اللي قبلي هم السبب  واولادنا بكونو طلعوا وصرنا عالحديدة وبدور الكرسي وبتروح الحكومة وتيجي حكومة والهم بعده الهم يامنترى بنشوف يوم جديد وبنفرح احفادنا … كلمه حق ياوطن كلنا بتعرف  ماراح يلاقي احن من صدرك ياوطن بلكي جهنم اللي رايحين الها اولادنا بتكون احن عليهم بالحسرة صدورنا مليانه محتارين يا بلدنا …ليش نشكي محتارين لمين نشكي محتارين أراضيناصارت ان ظل منها اشي  للبيع كلاناواعضائنا  للبيع قلوبنا للبيع حتىضمايرنا صارت للبيع .. جرايدنا للبيع للسفارات .. .. يا بلدنا على أونا .. على دوّي .. مين بدو يشتري من نحن يا أهل المروة …صرنا للبيع وصرنا نستحي حالنا

الكبار ماكلفو خاطرهم يوم يسالونا ليش منسرق وليش بنبيع وليش بنموت واقفين وليش وليش .. ما سألونا .. بنسرق لأنه سرقتونا .. ليش بنبيع لانه بعتونا ولش عطشانين لانكو بدكو تعطشونا وليش بنهاجر لانه هيك بدكو منا ,وللمر ,بتدفعونا سرقونا الكبار … باعونا الكبار الحرامية الكبار صنعوا منا حرامية صغار بس قاعدين وحياتكو بنكبر وبنكبر ويمكن نصيرمثلهم كبار جوعانين ومساكين .. صغار .. صغار والله بعدنا صغار والصغير اسنانه لبن مابتنهش بعد .بس راح تقسى وتنهش مثل الكبار وماحد احسنمن حد . وزرا و نواب للبيع ..مدرا ء و حجاب للبيع .. شعرا و كتاب للبيع .

. في الاخبار اعداد كبيرة من تجارنا قاموا بتخزين كميات كبيرة من المواد الاستهلاكية والاخرين من المحروقات قبل صدور القرار للاستفادة من فرق السعر عند صدور القرار المنتظر اعلانه برفع الاسعار واللي تعودنا على مثل هيك قرارات حكومية بدون انذار تسبق التنفيذ لان حكوماتنا الاقتصادية والحافظ الله عجزت عن ترتيب الاولويات ومضطرة نتيجه لتخبط القرارات وفساد السياسات الاقتصادية انها ترفع الاسعار وبتعلن عن الرفع وحفنه من تجارنا بستغلوا الظرف وبشغلو الضمير الفاسد وقت العازة

اولادنا بطلت تعجبهم العيشة ضبو شناطيهم وبدهم يرحلوا من البلد حتى ابني بقول له يابا لمين تاركني راح زمن اللي بنقول فيه نرفض نحنا نموت قولولون رح نبقى وقاعدين بهربوا ومعهم الاحلام والطموح والامال والاحزان للغربه وقلوبنا معهم وكيف بدنا نعيش بعدهم ولمين وعلى مين نستند واشي جد علينا اسمه( البي تولف) صار عزانا بننسى لكن كيف بدنا ننسى تغيرت الدنيا وصار وقت اللي عامل حاله مؤمن بيكفرك ويتهمك انك منحرف لانك بتشوف التلفزيون و المعارض بيقول لك انك خاين وموالي وياويلك لو مشيت مع مسؤول ولا استدعاك مخفر او حد حتى ليوبخك و الموالي بيقلك انك مش منتمي و اصحابك بينقسموا شي بيروح تحت الارض وشي بيروح بالسرطان وشي بيروح بلعبة المخدرات والحبوب اللي توزعت بالشمال والجنوب ولكل اللي مامعهم بي تولف وا شي صار عبد للمال وناس مابتنحسد عاالحال بلدنا سكرت ابواب الرزق بوجهنا وبوجه اولادنا اللي رجعولها بعد غياب بشهادات وامال واحلام وتحولو لصفوف البطالة وصاروا بوقفوا بالطوابير على باب ديوان الخدمة وبالاخير( كش بره ودبر راسك ) واللي ماله واسطه الله مع دواليبه وصار الواحد منا عصبيته فوق فوق لابتحمل ابنه ولاجاره ولاصديقه والواحد منا صار لما بعتذر لشخص بالطريق بتصير خروق ولا ارنب ولما بتحاول تاخد حقك فانت واحد مشراني ولما ما بعرف لوين رح اوصل لبكرا لوين وعيني مو نايمة ولا قلبي لما بتروح المحبة ، الاحساس وبسرقوا حقك ووظيفتك ومهنتك ونظرك وبيصير العالم غربة والناس طايرة لما عيشتك ببلدك صارت اصعب من الهم نفسه ولما جامعة برا بتقول لابنك اهلا وسهلا انا جاي وتارك اهلي ابوي وامي واخوي والبيت والحاكورة والجيران جاي بعد ماسكرت جامعاتنا بوجهي وصارت الرسوم ضرب من المحال والدستور ظل يقول التعليم الزامي للنسا والرجال واولاد الكبار مستثنيين مكارم وهبات ودعم والفقير اله الله وكرت المؤن