غضب اردني على اغتيال القاضي زعيتر

2014 03 10
2014 03 11
249

عمان – صراحة نيوز – عم الغضب كافة ارجاء الاردن باستشهاد القاضي الاردني من اصل فلسطيني رائد علاء الدين زعيتر الذي قتله جنود اسرائيليون باطلاق النار عليه على معبر جسر الملك حسين حيث كان في طريقه لزيارة أهله في مدينة نابلس .

وتناقلت وسائل الاعلام الجريمة البشعة التي ارتكبتها اسرائيل بحق مواطن اعزل من السلاح والذي يخالف جميع المواثيق الدولية والانسانية .

وجاء الرد الرسمي للحكومة الاردنية على لسان وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني الذي أكد ان الحكومة لن تتوان عن اتخاذ الاجراءات الصارمة المناسبة حال الوقوف على ملابسات الحادثة والتي اغضبت الرأي العام الاردني بكافة مستوياته .

وأضاف المومني في حديث لنشرة الثامنة للتلفزيون الاردني مساء الاثنين ان الحكومة تبلغت بالحادث صباحا من قبل الاجهزة الامنية على الحدود فيما باشرت الأجهزة المعنية وسفارتنا في تل أبيب بالاتصال للوقوف على حقيقة مقتل المواطن الاردني المرحوم رائد زعيتر والذي ُقتل في الجانب الآخر من الحدود مؤكدا بانه وبعد ظهور نتائج التحقيق التي سيكون الاردن مطلعا عليها سيتم اتخاذ ” اجرااءت صارمة وحازمة لمن ثبت ادانته وتطورته في مقتل الزعيتر.

وزاد قائلا ” لن نتخاذل ونريد ان نعرف ما جرى وسنتخذ اجراءت حازمة”. لافتا الى انه تم استدعاء القائم بالاعمال الإسرائيلية  والذي  وُجهت له رسالة واضحة بالتحقيق الفوري والعاجل للوقوف على الحادثة وتزويد الاردن بنتائج التحقيق مستهجنا في ذات الوقت قتل مواطن اعزل الذي اثار الرأي العام ومؤكدا ان المتابعة قائمة على مختلف المستويات .

ولفت المومني الى حرص الحكومة على متابعة قضايا المواطنين الاردنيين في جميع انحاء العالم وانها بخصوص مقتل القاضي زعيتر لن تهدأ ولن تتوقف عن متابعة الامر حتى اعلان نتائج التحقيق. وقال ” لن نتوقف قبل ان يكون هنالك توضيحات واجراءات حازمة تتناسب مع حجم ما جرى وهذا ما طلبناه”.

وحول موقف الاردن من الاجراءات المتبعة للتعامل مع المدنيين من قبل  الطرف الآخر وفيما اذا تبين وجود خلل فيها لفت الوزير الى انه سيتم التحقق من ذلك مؤكدا على اهمية أن يعبر المواطن وفق التعامل المحدد واذا تبين انه وجود  خلل سيكون هنالك حديث لتعديل الاجراءات.

وفي تعقيب له على البيانات التي صدرت عن مجلس النواب وعن كتل نيابية بشأن الجريمة التي ارتكبتها اسرائيل قال الوزير المومني ان الحادث اغضب كل مواطن اردني ومن حق الجميع ان يعرفوا جميع التفصيلات والملابسات مع النواب ومع جميع المواطنين في عضبهم رافضا في الوقت ذاته الخوض بتفاصيل الحادث بانتظار ظهور نتائج التحقيق والتي أكد ان الاردن سيكون مطلعا عليه .

لجنة فلسطين النيابية

ودانت لجنة فلسطين النيابية قيام احد جنود الاحتلال الإسرائيلي باستهداف المواطن الأردني رائد علاء الدين زعيتر بإطلاق الرصاص عليه دون مبرر صباح اليوم الاثنين على معبر الكرامة.

وقالت اللجنة في بيان لها : تلقت لجنة فلسطين النيابية ببالغ الحزن و الأسى نبأ استشهاد المواطن الأردني رائد علاء الدين زعيتر الذي استشهد برصاصات الجنود الإسرائيليين الذين تعودوا الغدر و نكث العهود على مر العصور حيث قام احد جنود العدو الإسرائيلي بإطلاق الرصاص عليه في صباح هذا اليوم الموافق 2014/3/10 على معبر الكرامة الذي يربط المملكة مع فلسطين دون مبرر .

واضافت اللجنة انها تعرب عن استيائها الشديد للحادث و تطالب الحكومة باتخاذ اشد الإجراءات و تنفيذ ما قرره مجلس النواب بمبادرة من لجنة فلسطين النيابية عندما حاول الكنيست الإسرائيلي إصدار قانون لسحب الولاية عن القدس المحتلة , والمتمثل بطرد السفير الإسرائيلي من عمان فورا و سحب سفيرنا لدى هذا الكيان المتغطرس .

كما طالبت بتقديم مشروع قانون و بصورة عاجلة لتعديل أو إلغاء اتفاقية وادي عربة لان هذه الجريمة النكراء على مواطن أردني تؤكد أنهم يخرقون عهودهم و اتفاقياتهم مذكرة بما قالته سابقا:” إذا هم خرقوها فنحن سوف ندفنها”.

كتلة الاصلاح النيابية كما ادان رئيس كتلة الإصلاح النيابية النائب مجحم الصقور اغتيال القاضي الشهيد الدكتور رائد زعيتر مؤكدا ان ما حدث يستحق كل إدانة وشجب واستنكار لهذا العمل غير الإنساني والإجرامي.

وقال الصقور في بيان اليوم الاثنين ان هذا العمل الإجرامي يمس السيادة الأردنية التي يمثلها القاضي زعيتر وانتهاكا لها مطالبا الحكومة متابعة الموضوع بالقنوات الدبلوماسية حتى ينال مرتكبه العقوبة الرادعة.

وطالب باسم الكتلة، النائب العام الأردني بتحريك شكوى قضائية جزائية ضد قائد الجيش الإسرائيلي ووزير الدفاع وإصدار مذكرة اعتقال بحقهما فور تواجدهما على الأراضي الأردنية باعتبارهما متبوعين ومسؤولين قانوناً عن أفعال وأعمال تابعهم وهم أصحاب القرار في إصدار التعليمات لجنودهم.

كما طالب الحكومة الأردنية بتحريك شكوى جزائية أمام محكمة الجنايات الدولية لمعاقبة وملاحقة دولة إسرائيل باعتبارها راعية الإرهاب وتعليق المفاوضات الأردنية- الإسرائيلية فوراً.

كما طالب الحكومة بالإفراج الفوري عن الجندي احمد الدقامسة رداً على الجريمة النكراء وقال انه آن الأوان لأرض الكرامة التي شهدت اغتيال الشهيد الأردني أن تسترد الكرامة الأردنية من جديد .

واعرب النائب الصقور عن تعازيه وكتلة الاصلاح لآل زعيتر بوفاة فقيد الوطن والواجب الشهيد القاضي رائد زعيتر.

النقابات المهنية وادانت النقابات المهنية جريمة اغتيال القاضي رائد زعيتر وطالبت بقطع العلاقات مع اسرائيل.

وقالت في بيان صادر عن مجلس النقباء اليوم الاثنين ان الجريمة البشعة التي ارتكبها جنود الاحتلال بحق القاضي الأردني رائد زعيتر أثناء توجهه إلى فلسطين المحتلة لزيارة أقاربه هي تأكيد لاستمرار السياسات الاسرائيلية التي تتمادى في هدم المنازل وطرد الفلسطينيين من بيوتهم.

واضاف البيان ان النقابات المهنية تضيف هذه الجريمة إلى الجرائم الكثيرة التي ارتكبها ويرتكبها الاحتلال الاسرائيلي بحق شعبنا العربي وخاصة أهلنا في فلسطين المحتلة وتؤكد ضرورة لجم سياسة جرائم القتل وهدم المنازل وطرد المواطنين من بيوتهم وأراضيهم وإنشاء المستعمرات على الأراضي المحتلة.

واكد البيان موقف النقابات المبدأي والثابت بأن فلسطين هي قضيتنا المركزية وأن فلسطين ستبقى عربية.

نقابة الصحفيين كذلك دان مجلس نقابة الصحفيين جريمة اغتيال الشهيد القاضي رائد زعيتر من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي، اثناء عبوره الى فلسطين المحتلة.

وقال نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني، “ان هذه الجريمة البشعة تعبر عن سلوك سلطات الاحتلال الاسرائيلي العدواني، وهي ليست غريبة عن هذا العدو الذي اعتاد القتل وطرد الفلسطينيين من ارضهم وهدم منازلهم”.

واضاف ان مجلس النقابة وهو يدين هذا الحادث الاجرامي البشع الذي ادى الى استشهاد القاضي زعيتر، ليدعو الحكومة الى اتخاذ خطوات تصعيدية ازاء سلطات الاحتلال التي لم تردعها اخلاق او انسانية، ترتقي الى مستوى الجريمة اللاإنسانية ومعاقبة مرتكبيها”.

وقدم النقيب باسم مجلس النقاية والاسرة الصحفية التعازي الى ذوي الشهيد والاسرة القضائية، حراس العدالة، على فقدان احد اركانها، داعيا الله ان يتغمد الشهيد بواسع رحمته وان يُلهم الجميع الصبر والسلوان.

الشعب الديمقراطي الاردني حشد كما اصدر حزب الشعب الديمقراطي الاردني حشد بيانا صحفيا  جاء فيه :

رداً على اقدام قوات الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم الاثنين بقتل القاضي الاردني الدكتور رائد زعيتر اثناء وجوده على معبر الكرامة متوجها الى فلسطين المحتلة ، المطلوب رد حكومي واضح وصريح على مسلسل الانتهاكات المتواصلة لمعاهدة وادي عربة اننا نطالب مجلس النواب الذي اقر المعاهدة عام 1994 ان يعيد النظر في قراره ويعيد الاعتبار للسيادة الوطنية الاردنية والكرامة الشعبية التي يستبيحها العدو صباح مساء في سياساته العدوانية ومشاريعه المشبوهة والتطاول على ارواح الاردنيين دون حسيب ولا رقيب

وندعو كافة الجهات الرسمية الالتزام بقانون الاجتماعات العامة وحرية التعبير عن الرأي وعدم التعرض للتظاهرات المستنكرة لجرائم العدو الصهيوني بحق الاردن وشعبه وحقه في الدفاع عن السيادة الوطنية .

حزب الرفاه الأردني

واصدر حزب الرفاه الاردني بيانا استنكر فيه الجريمة التي اقترفتها إسرائيل على الحدود الاردنيه في جسر أللنبي وقتل المرحوم القاضي الأردني رائد زعيتر بدم بار وينذر الحزب بأن الممارسات الإسرائيلية الإجرامية التي تقوم بها بالمنطقة تعيق عملية السلام .

ويناشد الحزب القيادة الاردنيه با التدخل السريع للوقوف حول هذا الحادث الإجرامي الذي تغيب عنه كل الصفات الإنسانية من قلوب الصهاينة والضرب بعرض الحائط كل معنى حقوق الإنسان ونفي كل ما تتبجح به إسرائيل بأنها دولة ديمقراطيه كما يناشد الحزب المجتمع الدولي للاطلاع على هذه الجريمة البشعة ووضع حد لهذه الأساليب القمعية .

ويعتبر الحزب أن هذه الجريمة ضد المدنيين الأبرياء هو عمل إرهابي بكل معنى الكلمة ويحذر الحزب إسرائيل إن هذه الجريمة لن تمر مر الكرام وستدفع الثمن عاجلا .

المحامون يتوقفون عن المرافعة اليوم

ومن من جهتها قررت نقابة المحامين التوقف عن الترافع امام محاكم المملكة غدا لمدة ساعة، احتجاجا على اغتيال القاضي رائد زعيتر على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي على جسر الملك حسين اليوم.

وقال نقيب المحامين سمير خرفان في تصريح صحفي ان مجلس النقابة قرر خلال جلسة عقدت مساء اليوم دعوة المحامين للتوقف عن الترافع امام جميع محاكم المملكة من الساعة العاشرة ولغاية الحادية عشرة من صباح غد الثلاثاء، احتجاجا على اغتيال القاضي رائد زعيتر.