فاخوري يلتقي رئيس الوكالة الكورية للتعاون الدولي

2016 02 14
2016 02 14

6E6A8526صراحة نيوز – التقى وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد نجيب الفاخوري رئيس الوكالة الكورية للتعاون الدولي سعادة السيد كيم يونج موك والوفد المرافق، الذي يزور المملكة حالياً في إطار سعي البلديين الصديقين لتطوير وتعزيز علاقات التعاون التنموية بين البلدين في شتى المجالات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتأتي هذه الزيارة متابعة للزيارة التي قام بها جلالة الملك عبد الله الثاني الى سيؤول في شهر أيلول الماضي وللزيارة التي قام بها وزير التخطيط والتعاون الدولي في كانون الأول من العام الماضي. كما تأتي الزيارة لمتابعة نتائج مؤتمر دعم سوريا والمنطقة الذي عقد في لندن في وقت سابق من هذا الشهر والدعم الذي تقدمه جمهورية كوريا للأردن في هذا الخصوص.

واستهل وزير التخطيط والتعاون الدولي، خلال لقائه بالضيف، بتقديم الشكر والتقدير لحكومة وشعب كوريا الجنوبية على الدعم المتواصل الذي تقدمه للمملكة والتأكيد على ان الأردن يولي أهمية كبيرة لعلاقاته الثنائية الوطيدة مع كوريا الجنوبية وللعلاقات القوية بين قيادتي البلدين، حيث سعى البلدان إلى تعزيز أواصر التقارب والصداقة من خلال التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية وغيرها، مؤكدا على أهمية كوريا الجنوبية كواحدة من ابرز شركاء التنمية الرئيسيين للأردن وخاصة في دعم قطاعات المياه والصرف الصحي، والصحة والتعليم، إضافة الى اهمية برنامج التعاون الفني الذي تنفذه الوكالة الكورية للتعاون الدولي من خلال توفير المتطوعين والمستشارين وبرامج التدريب لبناء القدرات والبعثات الدراسية التي تساعد الأردن في بناء قدرات المسؤولين الحكوميين ورفع قدرات المؤسسات في مختلف المجالات.

6E6A8507

واطلع الفاخوري الوفد الزائر على آخر التطورات المتعلقة بالآثار المستمرة للازمات الإقليمية على الأردن، وعلى أحدث التطورات في مجال الاقتصاد الكلي، إضافة الى الأولويات للفترة المقبلة تماشيا مع نتائج مؤتمر لندن وحزمة المساعدات للأردن التي اقرها المؤتمر. كما ناقش الجانبان الدعم المستقبلي الذي ستقدمه كوريا الى الأردن ضمن إطار خطة الاستجابة الأردنية 2016-2018 والبرنامج التنموي التنفيذي 2016-2018، وخاصة في قطاعات المياه والصرف الصحي، التعليم، التدريب المهني والصحة. كما راجع الجانبان المشاريع المحتملة التي يمكن تنفيذها ضمن إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مستفيدين من تجربة كوريا الواسعة في هذا المجال.

وقدم وزير التخطيط شكر الأردن لكوريا لشمولها الأردن كدولة مستفيدة من مبادرة “حياة أفضل للفتيات” التي أطلقتها رئيسة كوريا مؤخرا لدعم المشروعات الموجودة في خطة الاستجابة الأردنية لصالح المجتمعات المضيفة. وقد تم تقديم عدد من عروض المشاريع رسميا الى الجانب الكوري للحصول على الدعم المناسب.

كما استعرض الوزير الفاخوري مع السيد يونج موك حزمة المساعدات المنوي تقديمها لتمويل مقترحات المشاريع التي تم التقدم بها للجانب الكوري تحت مبادرة “حياة أفضل للفتيات” التي أطلقتها فخامة رئيسة جمهورية كوريا الجنوبية مؤخرا لدعم المشاريع ذات الأولوية في المجتمعات المستضيفة للاجئين سوريين معربا عن شكره وتقديره لشمول الاردن ضمن هذه المبادرة.

من جانبه أكد رئيس الوكالة الكورية للتعاون الدولي على علاقة الشراكة القوية التي تربط الأردن وكوريا الجنوبية والتي تعود الى العلاقات القوية بين قيادتي البلدين، مؤكدا على حرص الحكومة الكورية على الاستمرار في تقديم الدعم للأردن للحفاظ على منعته الاقتصادية وامنه واستقراره في هذه الظروف الصعبة ولتمكينه من مواجهة التحديات الناجمة عن عدم الاستقرار في المنطقة المحيطة.

6E6A8481

وأوضح كذلك نية بلاده بتقديم الدعم الفني والمالي للأردن في قطاعات المياه والصحة والتعليم، استجابة للطلبات التي قدمت للأردن ضمن إطار مبادرة تعليم أفضل للفتيات وكذلك حزمة المساعدات التي اقرها مؤتمر لندن. وتشمل المشاريع دعم انشاء أربعة مدارس جديدة في محافظات (إربد، المفرق، عمان، الزرقاء) والمقدرة تكلفتها بحوالي 11 مليون دولار أمريكي وذلك ضمن خطة الاستجابة الاردنية 2016-2018. وتأتي هذه المشروعات للتعامل مع الضغوط التي فرضها تدفق اللاجئين السوريين مع ضمان استمرار الحكومة الأردنية في توفير تعليم نوعي للأطفال الأردنيين والسوريين في بيئة مناسبة. وأضاف ان كوريا تود ان تكون ضمن الشركاء الداعمين للأردن في تقديم حزمة المساعدات التي اقرها مؤتمر لندن للمملكة.

كما تشمل المشروعات تنفيذ مشروع انشاء مدرسة صناعية متخصصة في محافظة الزرقاء بتكلفة مقدرة ب 6,5 مليون دولار أمريكي، وأشار الى ان الوكالة الكورية تنظر بصورة ايجابية الى تقديم الدعم في مجالات المياه والصرف الصحي والتعليم في المناطق المتأثرة بأزمة اللاجئين السوريين بالتعاون مع اليونيسيف بتكلفة مقدرة ب 8 مليون دولار أمريكي، وذلك من ضمن خطة الاستجابة الأردنية للتعامل مع ازمة اللاجئين السوريين.

وأشار الى ان الحكومة الأردنية والوكالة الكورية للتعاون الدولي سيعملان بشكل حثيث خلال الأشهر القادمة لإنجاز تفاصيل هذه المشروعات.

كما ناقش الجانبان خلال الاجتماع الطلبات الموجودة تحت الدراسة لتنفيذ مشاريع ضمن برنامج التعاون الفني للوكالة الكورية، إضافة الى تولي الدراسات والمسوحات الملائمة للمشاريع التي يمكن ان يتم دعمها من خلال التمويل الميسر الذي يقدمه بنك الصادرات والواردات الكوري.

ومن الجدير بالذكر ان جمهورية كوريا قدمت دعما للأردن بقيمة 45.8 مليون دولار امريكي خلال عام 2015 استهدف عددا من المشروعات المهمة مثل محطة تنقية الصرف الصحي في ناعور، مشروع انشاء المفاعل البحثي والتدريبي، إضافة الى دعم بناء مدرسة حكومية جديدة لمنفعة الطلاب الأردنيين واللاجئين السوريين، والتي سيتم انشاؤها في ايدون، في محافظة اربد حسب خطة الاستجابة الاردنية 2015.

كما تنفذ الوكالة الكورية برنامجا للتعاون التقني في مختلف القطاعات التي تشمل: إدارة المياه العادمة، الصحة، التعليم، الطاقة النظيفة، التدريب المهني وتكنولوجيا المعلومات، من خلال توفير المتطوعين وارسال الخبراء وبرامج ومنح دراسية للتدريب على بناء القدرات مصممة خصيصا للأردن، وهذا البرنامج يدعم الأردن باستمرار في بناء قدرات الموظفين الحكوميين ورفع قدرات المؤسسات في مختلف النواحي.