فاخوري يلتقي وزير العدل والهجرة السويدي

2015 05 09
2015 05 09

swidishصراحة نيوز – ماجد القرعان

التقى وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد نجيب الفاخوري وزير العدل والهجرة السويدي السيد مورغن يونسون والذي يزور المملكة حالياً والوفد المرافق له، واستعرض الطرفان العلاقات الثنائية بين البلدين، وتناول اللقاء علاقات التعاون الاقتصادي والتنموي بين البلدين وآليات تعزيزها والبناء عليها في كافة المجالات.

كما قدم وزير التخطيط والتعاون الدولي الشكر للحكومة السويدية على الدعم المقدم للمنطقة ومن بينها الأردن وعلى الدعم الانساني المقدم للاجئين السوريين، حيث استعرض الوزير الفاخوري خلال لقاء السيد يونسون والوفد المرافق التحديات الاقتصادية الراهنة والتبعات الإنسانية والمالية التي يتحملها الأردن نتيجة الأوضاع السائدة في المنطقة، ومن ضمنها استضافة أعداد كبيرة من الأشقاء السوريين وأثارها المرتدة على المملكة، والتي أضافت أعباءً جديدة على الموازنة، وضغوطات على البنية التحتية والخدمات وعلى قطاعات التعليم والصحة والمياه ولا سيما في مناطق الشمال والوسط والمجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين، معرباً عن أمله بإيجاد السبل الكفيلة لتقوية وتعزيز التعاون مع السويد في كافة المجالات.

كما استعرض الفاخوري وثيقة “الأردن 2025: رؤية واستراتيجية وطنية” والتي تبين خارطة الطريق للأردن لتحقيق التنمية والنمو ولتعزيز المنعة والازدهار ، وتطرق إلى قيام الحكومة الأردنية من خلال وزارة التخطيط والتعاون الدولي بإعداد خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية للعام 2015 باتباع أفضل الممارسات في تحديد الأعباء وتقييم الاحتياجات لكل من اللاجئين والمجتمعات المستضيفة وبلورتها في خطة واحدة اشتركت في إعدادها الوزارات والمؤسسات الحكومية، ومنظمات الأمم المتحدة المختلفة، والجهات المانحة، والمنظمات غير الحكومية المحلية والدولية، وتم طرحها وتطويرها والمصادقة عليها من خلال إطار الاستجابة الأردنية للأزمة السورية الذي يشارك به معظم البعثات الدبلوماسية الممثلة في الأردن، ومنظمات الأمم المتحدة، ووكالات التنمية الدولية، ومنتدى المنظمات غير الحكومية في الأردن. مؤكداً على دور السويد في إقناع المجتمع الدولي بضرورة معاملة الدول المتأثرة بالنزاعات في الحصول على المنح والتمويل الميسر يمكنها من الاستمرار في برامجها التنموية والتصحيحية.

من جانبه اكد السيد يونسون على عمق العلاقات مع الاردن، وأبدى استعداد بلاده الإستمرار في دعم الاردن والمنطقة خاصة فيما يتعلق بموضوع اللاجئين السوريين في المنطقة، كما أشاد بالدور الاردني الإنساني في استقبال واستضافة اللاجئين السوريين. مبيناً أن السويد قد أعدت استراتيجية لتوفير الدعم للمنطقة لضمان تمكين المجتمعات المستضيفة وتوفير الدعم الإنساني للاجئين.

كما أشار الوزير السويدي إلى مؤتمر الكويت الثالث الذي أقيم مؤخراً، حيث بلغت تعهدات مملكة السويد حوالي (40) مليون دولار أمريكي للإقليم وبحثا خطط السويد المالية لدعم الدول المتأثرة بالأزمة السورية في السنوات المقبلة. وحث الفاخوري السويد على ضرورة تخصيص جزء من الدعم للأردن.

وأشاد الوزير السويدي بما يتمتع به الاردن من استقرار وأمن وأمان رغم موقعه في منطقة تكثر فيها النزاعات، واستطاع المحافظة على ذلك والتغلب على العديد من التحديات.

وفي نهاية الاجتماع أكد وزير التخطيط والتعاون الدولي على ضرورة تفهم المجتمع الدولي للأوضاع الصعبة والمسؤوليات الجسام التي تتحملها المملكة، في إغاثة الملهوفين اللاجئين إليه. وتقدم بالشكر مرة أخرى لمملكة السويد لدعمها الأردن بشكل خاص والدول المتأثرة الأخرى بشكل عام.