فرنسا تحل تنظيمين لمعارضتهما قيم الدولة

2013 07 25
2013 07 25

362أعلن وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس اليوم الأربعاء، حل جماعتين أخريين من جماعات اليمين المتطرف، كجزء من حملة القمع ضد الجماعات الفاشية. وقال فالس عقب اجتماع اسبوعي لمجلس الوزراء: ليس هناك مكان في بلادنا للكراهية ومعاداة الأجانب والأعمال المناهضة للمسلمين” وتحث الجماعات التي تم حلها، وهي جماعة الشباب الوطني المتطرف والعمل الفرنسي المرتبطة بجماعة الشباب الوطني الثوري، على الكراهية والعنف. وكانت الحكومة الفرنسية قد أعلنت مطلع الشهر الجاري حل جماعة الشباب الوطني الثوري وجماعة الطريق الثالث اللتين “تعارضان قيم الجمهورية”. وبدأت عملية الحل بعد مقتل ناشط مناهض للفاشية يدعي كليمنت ميريك في حزران خلال مواجهة مع أنصار جماعة الشباب الوطني الثوري.